الإمارات والسعودية أكبر داعمي فلسطين عبر «أونروا»

وضعت دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية الشعب الفلسطيني في مقدمة أولوياتها على مدى العقود الماضية، عبر تقديم الدعم الحقيقي والمباشر عبر وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا»، ففي الوقت الذي تستثمر فيه جماعات ودول إقليمية ودولية أموالاً طائلة لدعم بعض الجماعات في فلسطين لأغراض وأهداف سياسية، تصطف دول أخرى لتقديم دعم حقيقي ومباشر للشعب الفلسطيني، واضعة كرامته ووضعه المعيشي والصحي والتعليمي على رأس سلم أولوياتها. ومع بدء معاناة وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «أونروا» في السنوات الأخيرة من نقص خطير في الدعم المادي من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، واصلت دولة الإمارات والسعودية تقديم الدعم للمنظمة، بينما تقاعست دول كثيرة عن دعم الفلسطينيين المباشر.

حيث تعد دولة الإمارات والسعودية أكبر الداعمين للمنظمة حول العالم. وصرّح الناطق باسم «أونروا»، عدنان أبو حسنة، بأنّ دولة الإمارات قدمت ما يزيد على 50 مليون دولار العام الماضي، كما قدمت المنظمة في تغريدة على تويتر الشكر للسعودية على تقديم ما قيمته 25 مليون دولار.وتعد الإمارات من أهم الدول التي دعمت ميزانية الوكالة خلال عامي 2018 و2019 عبر تقديمها 51 مليون دولار و50 مليوناً على التوالي.

وقال الناطق باسم «أونروا»، عدنان أبو حسنة، إن الإمارات ترأس منذ مطلع سبتمبر اللجنة الاستشارية للوكالة في العالم، ونحن نعوّل كثيراً على الدور الإماراتي التاريخي، إذ قدمت دولة الإمارات مبالغ كبيرة لدعم «أونروا»، ما يعني أنّ الوكالة موجودة ضمن العمل المؤسساتي لدولة الإمارات التي لم تتأخّر على الإطلاق عن الوكالة. وأضاف أبو حسنة، أنّ السعودية هي أكبر داعم عربي والثالث عالمياً لوكالة «أونروا»، مشيراً إلى أنّ مجمل مساعدات المملكة منذ العام 2009 وحتى الآن بلغ نحو مليار دولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات