لجنة عليا لملاحقة مهاجمي السفارات في العراق

وجّه رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، أمس، بتشكيل لجنة عسكرية وأمنية عليا، للتحقيق بعمليات القصف والاستهدافات، التي تؤثر على سمعة والتزام بغداد تجاه المجتمع الدولي. ووفق بيان لمجلس الوزراء، فإن اللجنة تتولى التحقيق في الخروقات، التي تستهدف أمن العراق وهيبته وسمعته والتزاماته الدولية، وتحديد المقصر.

وأشار إلى أن اللجنة تنجز أعمالها خلال 30 يوماً من تاريخ هذا الأمر، وتعرض النتائج أمام رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة.بدوره، صرّح وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، بأن قرار انسحاب الولايات المتحدة المبدئي من العراق إذا ما طبق سيشكّل كارثة كبيرة على العراق. وأضاف إنه ينبغي على الحكومة العراقية حماية السفارة الأمريكية، وعلينا حمايتها والمنطقة الخضراء وباقي السفارات والأبنية الحكومية، مشيراً إلى أن الأمريكيين إذا سحبوا السفارة الأمريكية من العراق، فإنهم سينسحبون إلى خارج البلاد، وليس إلى أي موقع آخر في البلاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات