الإمارات تجدد دعوة المجتمع الدولي إلى اتخاذ خطوات عملية في قضية ليبيا

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

شارك معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، اليوم، في الاجتماع الوزاري الدولي حول ليبيا ضمن الجهود الدولية لمتابعة مسار برلين.

وأكد قرقاش، خلال الاجتماع الذي عُقد عبر تقنية الاتصال المرئي على هامش أعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة الـ75، بدعوة من أنطونيو غوتيريش، الأمين العام للأمم المتحدة، وجمهورية ألمانيا الاتحادية، بصفتها الراعي لمؤتمر برلين، موقف دولة الإمارات الداعم لمقررات برلين والقرارات الأممية ذات الصلة التي تدعو جميع الأطراف في ليبيا إلى تعزيز وقف اطلاق النار والتصعيد والالتزام بمساعي التسوية السياسية.

وجدد موقف دولة الإمارات الداعي إلى حل الصراع في ليبيا ضمن مسار سياسي واضح تقوده الأمم المتحدة وفق مسار برلين وإعلان القاهرة.

وشدد معاليه على التفاؤل بالتطورات الأخيرة المشجعة وأهمية استمرار التواصل بين أطراف الصراع، مؤكداً دور الأمم المتحدة وفق مرتكزات حوار مثمر يضع نصب عينيه التسوية السياسية المستدامة، وأشاد في هذا الإطار بنجاح "حوار الغردقة" في جمهورية مصر العربية والتفاهمات التي توصل إليها.

وحذر معاليه من هشاشة الوضع الأمني في ليبيا وانعكاسات تأخر الحل السياسي على الوضع الإقليمي وبشكل خاص على منطقة شرق البحر الأبيض المتوسط في ضوء استمرار التدخلات الأجنبية والحضور المكثف للمرتزقة على الأرض وأطماع بعض القوى الإقليمية.

كما شدد معاليه على الحاجة إلى تضافر المساعي الدولية لحث جميع الأطراف على مضاعفة جهودها من أجل وقف دائم للأعمال القتالية ودعا إلى ضرورة إخراج المقاتلين المرتزقة ومعالجة دور الجماعات المتطرفة والإرهابية لضمان استدامة الحلول المطروحة، مؤكداً دعم الإمارات المستمر للحل السياسي بما يضمن وحدة الأراضي الليبية واستقرارها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات