أمين عام «الأخوة الإنسانية» يشارك في تدشين الرسالة البابوية الجديدة

بناءً على دعوة من قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، يشارك القاضي محمد عبد السلام، الأمين العام للجنة العليا للأخوة الإنسانية، اليوم، في حفل تدشين الرسالة البابوية الجديدة للبابا فرنسيس «كلنا إخوة»، والتي وقعها البابا فرنسيس أمس بمدينة أسيزي بوسط إيطاليا.

ومن المقرر أن يلقي الأمين العام للجنة العليا للأخوة الإنسانية كلمة خلال الحفل الذي يقام في المقر البابوي بالفاتيكان اليوم احتفاءً بهذه المناسبة، وذلك بحضور عدد من القيادات الدينية وممثلي الإعلام الدولي.

ووقع بابا الفاتيكان فرنسيس الأول، أمس، رسالة بابوية عامة تحمل اسم «كلنا إخوة»، وذلك في مدينة أسيزي، في إقليم أومبريا، وسط إيطاليا وهي أول زيارة له خارج روما منذ تفشي جائحة فيروس «كورونا».

وتعتبر الرسالة هي الثالثة للبابا فرنسيس منذ توليه كرسي البابوية، وومن المنتظر أن تركز على إشاعة روح الأخوة في العالم. جدير بالذكر أن الرسالة البابوية الجديدة «كلنا إخوة» تأتي امتداداً لـ«وثيقة الأخوة الإنسانية» التي وقعها فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف وقداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية في أبوظبي مطلع فبراير 2019.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات