مقتل 18 مسلّحاً في عملية عسكرية جنوبي الصومال

أسفرت عملية عسكرية نفذها الجيش الصومالي جنوبي البلاد عن مقتل 18 إرهابياً من حركة الشباب، بينهم قيادي بارز، خلال عملية عسكرية نوعية نفذها الجيش الصومالي جنوبي البلاد.

وقال قائد الفرقة 143 من الجيش الصومالي، الرائد أحمد حسن سياد، في تصريحات لإذاعة صوت الجيش الحكومية، إنّ القوات شنت عملية عسكرية أسفرت عن مقتل 18 من عناصر حركة الشباب الإرهابية بينهم قيادي بارز في مدينة بريري بمحافظة شبيلى السفلى.

وأوضح سياد، أنّ القوات تمكنت خلال العملية من قتل قائد مجال المدفعية والقذائف في الشباب الإرهابية بمحافظة شبيلي السفلى، ويدعى أبو نور مختار المعروف بـ«غابشي». وأشار المسؤول العسكري الصومالي، إلى أن العملية النوعية جرت بعد الحصول على معلومات من قبل السكان عن تواجد الإرهابيين في المنطقة المستهدفة.

وصعّدت حركة الشباب الإرهابية هجماتها في الأسابيع الماضية، واستهدفت منشآت عسكرية ومدنية في مقديشو ومدن أخرى، إثر ملاحقة شرسة تتعرض لها من قوات النخبة الصومالية الخاصة لضربها في العمق. ويسعى الجيش الصومالي بمساعدة دولية وإفريقية إلى كبح التنظيم الإرهابي وتقليم أظافره في الصومال لإرساء السلام وفرض الاستقرار في بلد لم يهنأ مواطنوه بأمن منذ ثلاثة عقود.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات