جوبا تشيد بدور الإمارات في اتفاق سلام السودان

أشاد فريق الوساطة في جنوب السودان، امس، بالدور البنّاء الذي لعبته دولة الإمارات، إلى جانب تشاد، في سبيل إنجاز اتفاق السلام بين الحكومة السودانية وتحالف الجبهة الثورية المسلح المقرر التوقيع عليه اليوم السبت في عاصمة جنوب السودان جوبا.

وقال عضو فريق الوساطة ضيو مطوك، في مؤتمر صحافي، إن مراسم التوقيع النهائي سيحضرها رؤساء دول: تشاد، وجيبوتي، والصومال.

وأشاد مطوك بجهود دولة الإمارات وتشاد في مفاوضات السلام السودانية والتي وصلت لنقطة الاتفاق، لافتاً إلى أن الدولتين تعدان الضامن لتنفيذ الاتفاق الذي سيوقع اليوم.

وأشار عضو فريق التفاوض إلى أن رئيس الوزراء السوداني د. عبدالله حمدوك سيشارك في مراسم التوقيع بصفته رئيساً للهيئة الحكومية للتنمية في أفريقيا (إيغاد)، كما سيحضرها رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فكي، ومن المأمول حضور رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان.

يوم تاريخي

ووصف مطوك اليوم السبت الموافق للثالث من أكتوبر 2020 الذي سيشهد التوقيع النهائي لاتفاق السلام بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية، بأنه تاريخي.

ووصلت إلى جوبا عشرات الوفود الرسمية والشعبية، إلى جانب نشطاء وإعلاميين وفاعلين في المجتمع المدني لحضور مراسم توقيع الاتفاق النهائي.

وتسود أجواء توافقية العاصمة جوبا، فيما زينت الأعلام الوطنية فندق برايت الذي سيحتضن مراسم التوقيع النهائي لاتفاق السلام.

وجاءت هذه الخطوة بعد مفاوضات ماراثونية امتدت لما يقارب العام، أعقبها توقيع اتفاق بالأحرف الأولى مع الجبهة الثورية يتكون من 8 بروتوكولات غطت جوانب تقاسم السلطة والثروة والترتيبات الأمنية وتعويضات ضحايا الحرب وغيرها من القضايا.

طريق التنمية

من جهته، قال رئيس مفوضية السلام السودانية سليمان الدبيلو: «هذا يوم تاريخي. نأمل أنّ ينهي التوقيع القتال إلى الأبد ويمهد الطريق للتنمية». وأضاف الدبيلو أن الاتفاق تطرق إلى جذور القضايا السودانية.

› فريق الوساطة:

الإمارات وتشاد هما الضامن لتنفيذ الاتفاق الذي سيوقع اليوم

طباعة Email
تعليقات

تعليقات