ميليشيا الحوثي تتجرّع الهزائم في الحديدة

القوات المشتركة على خطوط القتال ضد الميليشيا في مأرب / أرشيفية

تلقت ميليشيا الحوثي، هزيمة قاسية في مدينة الحديدة، أمس، بعد أن دحرت القوات المشتركة هجومها، إذ تكبّدت الميليشيا خسائر فادحة في الأرواح والعتاد بسقوط العشرات من عناصرها بين قتيل وجريح.

وأكّدت القوات المشتركة، أنّ الميليشيا رمت بكل ثقلها في هجوم واسع نفذ منذ ساعات الصباح الأولى وشمل كافة خطوط التماس، ابتداء من قطاع المطار جنوبا وحتى كيلو 16 ومدينة الصالح شرقاً، إلّا أنّ الوحدات النوعية للقوات المشتركة تصدت للهجوم وكبدت الميليشيات عشرات القتلى والجرحى، وأجبرت بقية عناصرها على الفرار، فيما لقي اخرون مصرعهم بقصف مدفعي مركز على مخابئ فروا إليها.

كما دمّرت دفاعات التحالف، طائرة مسيرة مفخّخة لميليشيا الحوثي، قبل تنفيذها عملية إرهابية تستهدف المدنيين والأعيان في مدينة المخا غرب محافظة تعز. وقال مصدر عسكري في القوات المشتركة، إن الميليشيا أطلقت طائرة مسيرة عن بعد تحمل متفجرات لاستهداف الأحياء السكنية بمدينة المخا ذات الكثافة السكانية، إلّا أنّ منظومة الدفاع الجوي التابعة للتحالف العربي، اعترضت ودمرت المسيرة الهجومية في سماء المدينة، مشيراً إلى عدم سقوط ضحايا أو أي أضرار مادية.

في السياق، استهدفت الميليشيا، التجمعات السكنية في مناطق متفرقة من مديرية حيس جنوب الحديدة، بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة. ووفق مصادر عسكرية، فإنّ التجمّعات السكنية في حيس تعرّضت لقصف مدفعي بقذائف الهاون الثقيل، بالتزامن مع استهداف بالأسلحة الرشاشة من قبل عناصر الميليشيا، مشيرة إلى أنّ قنّاصة الميليشيا استهدفت المارة في الطرقات الرئيسية والفرعية، ما تسبّب في حالة من الذعر والرعب بين المدنيين. في الأثناء، قال مصدران أمنيان في محافطة المهرة، إنّ إرهابييْن قتلا واعتقل ستة آخرون خلال عملية مداهمة استمرت أكثر من 15 ساعة في حي الكلية بمدينة الغيضة عاصمة المحافظة. وذكر المصدران لـ "البيان"، أنّ وحدات من قوات الشرطة العسكرية داهمت منزلاً تختبأ فيه المجموعة واشتبكت معها، ما أدى إلى مقتل اثنين منهم وإصابة آخرين، فيما تمّ العثور على أسلحة ومتفجرات وأحزمة ناسفة وهواتف وقوائم وخرائط كانت تستخدم في المخطط الإرهابي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات