توقيف مهاجمي مطار أربيل والبعثات الدبلوماسية

قال الناطق باسم العمليات المشتركة في العراق، تحسين الخفاجي، أمس: إنه جرى توقيف مرتكبي الهجوم على مطار أربيل، ومستهدفي البعثات الدبلوماسية في بغداد.

وذكر الخفاجي، إنه «تم القبض على أشخاص متورطين باستهداف البعثات الدبلوماسية في بغداد، إلى جانب مرتكبي الهجوم على مطار أربيل، والتحقيق جار معهم وفق المعلومات المتوفرة لدينا». وأضاف: «لا يمكن أن نعطي تفاصيل بشأن الذين تم اعتقالهم، لكن سيتم إعلان الجهة التي تقف وراء هذه الهجمات بعد اكتمال التحقيق».

وتابع: «مستعدون لاستخدام القوة ضد كل من يستهدف البعثات الدبلوماسية، ولن نتهاون مع أي جهة تمس بأمن العراق». وختم الخفاجي حديثه لـ«سكاي نيوز» بالقول: «نحن في القيادة، نقوم بعمليات وجهود استخباراتية مهمة ضد كل من يستخدم الجريمة المنظمة. واجبنا هو حماية البلاد وتقديم الأمن والأمان للشعب العراقي وللبعثات الدبلوماسية». وقال الجيش العراقي، أول من أمس: إن مجموعة إرهابية أطلقت صواريخ على أربيل،

ورجح متابعون أن يكون الهجوم على مطار أربيل رسالة من الجماعات الموالية لإيران، تفيد بأنها قادرة على استهداف المصالح الأمريكية، حتى إن نقلت واشنطن سفارتها من بغداد إلى أربيل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات