وزراء وكبار المسؤولين يعزّون في وفاة صباح الأحمد

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

قدّم عدد من الوزراء وكبار المسؤولين في الدولة، واجب العزاء في وفاة المغفور له بإذن الله أمير الكويت الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وذلك في مقر سفارة الكويت في أبوظبي.

وكان في استقبالهم صلاح محمد البعيجان، سفير الكويت لدى الدولة عميد السلك الدبلوماسي. وقدم واجب العزاء معالي سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة والبنية التحتية، ومعالي حسين بن إبراهيم الحمادي وزير التربية والتعليم، ومعالي محمد بن أحمد البواردي، وزير الدولة لشؤون الدفاع، ومعالي زكي أنور نسيبة، وزير دولة، والدكتور مغير خميس الخييلي رئيس دائرة تنمية المجتمع في أبوظبي، والمهندس عويضة مرشد المرر رئيس دائرة الطاقة في أبوظبي.

ودوّن الوزراء كلمات في سجل التعازي بالسفارة، أعربوا فيها عن خالص عزائهم ومواساتهم لقيادة وشعب الكويت الشقيقة في وفاة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، راجين من المولى العزيز القدير أن يتغمده بواسع رحمته، وأن يلهم الأسرة الكريمة والشعب الكويتي الشقيق الصبر والسلوان. كما قدم واجب العزاء أعضاء السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي المعتمدين لدى الدولة. وكانت السفارة الكويتية لدى الدولة قد أعلنت فتح سجل التعازي في مقر السفارة في أبوظبي لمدة ثلاثة أيام.

وكتب معالي د. أنور قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية في تغريدة على «تويتر»: «في قنصلية دولة الكويت في دبي، وكلمة بسيطة تعبّر عن عمق حزننا، وعن حب الإمارات للكويت الشقيقة، ومواساتها بالراحل الكبير الشيخ صباح الأحمد الصباح رحمه الله برحمته الواسعة».

وقدم معالي زكي أنور نسيبة، ظهر أمس واجب العزاء في وفاة المغفور له بإذن الله الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، وذلك خلال زيارته لمقر سفارة الكويت في أبوظبي.

ودوّن نسيبة كلمة في دفتر العزاء بالسفارة، تقدم فيها لقيادة وشعب دولة الكويت الشقيقة ببالغ التعازي وعظيم المواساة في وفاة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح. وقال نسيبة: «عاصر الشيخ صباح الأحمد التاريخ العربي الحديث وشارك في صياغته وتحدّى مآسيه الحزينة وكان من أنقى قياداته». وأكد أن دولة الإمارات لا تنسى مساعيه الحثيثة منذ سنوات التأسيس الأولى في تمهيد خطوات الاتحاد وتقريب وجهات النظر وتدوير الزوايا عندما كانت العقبات تبدو وكأنها مستحيلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات