قدموا التعازي في وفاة صباح الأحمد

قادة العالم يهنئون نواف الأحمد بتولي مقاليد الحكم

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

توالت برقيات التهاني من قادة العرب والعالم، إلى أمير دولة الكويت، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، بمناسبة توليه مقاليد الحكم في بلاده، بالتزامن مع برقيات التعزية والمواساة للأمير الجديد، في وفاة الأمير الراحل، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.وبعث خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، ببرقية تعزية ومواساة، إلى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، في وفاة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح. وهنأ الملك سلمان، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، بتوليه مقاليد الحكم في بلاده.

وأورد خادم الحرمين في البرقية: «ونهنئكم بتوليكم مقاليد الحكم في دولة الكويت الشقيقة، سائلين المولى جل وعلا، أن يوفق سموكم ويعينكم ويسدد خطاكم لخدمة الكويت وشعبها الشقيق، متمنين للكويت مزيداً من الأمن والرخاء والاستقرار والازدهار».

مصير مشترك

وأكد الملك سلمان، وقوف المملكة العربية السعودية، بجانب الكويت في هذه الظروف، وأكد أن «المملكة والكويت، وعلى مر التاريخ، تربطهما أواصر راسخة من العلاقات الثنائية المتميزة، ومصير مشترك واحد».وقال خادم الحرمين، إنه فقد برحيل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح «أخاً عزيزاً وصديقاً وفياً، خدم بلاده وأمته بكل إخلاص»، مضيفاً أنه ساهم في ما يخدم قضايا الأمتين العربية والإسلامية. وأدى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، اليمين الدستورية أميراً للكويت، أمام مجلس الأمة الكويتي،أمس، خلفاً للأمير الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، الذي توفي أول من أمس عن 91 عاماً.من جهته، بعث جلالة السلطان هيثم بن طارق سلطان عُمان برقية تهنئة إلى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح بمناسبة أدائه اليمين الدستورية وتوليه مقاليد الحكم في دولة الكويت.

بدوره، أجرى العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة، اتصالاً هاتفيًا،أمس، بالشيخ نواف الأحمدالجابر الصباح، أعرب فيه عن خالص عزاءه ومواساته لأمير الكويت وإلى أسرة آل الصباح ، بوفاة الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

كما هنأ الملك حمد بن عيسى خلال الاتصال الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح بتوليه مقاليد الحكم، سائلاً المولى تعالى أن يوفقه ويعنيه ويسدد خطاه، لإكمال مسيرة التقدم والنماء لخدمة الكويت وشعبها العزيز، مؤكداً وقوف المملكة إلى جانب الكويت في مثل هذه الظروف.

استكمال مسيرة

بدوره، بعث الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، أمس، برقية تهنئة إلى أمير الكويت، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، بمناسبة توليه مقاليد الحكم، خلفاً للأمير الراحل.وأعرب السيسي عن أطيب التمنيات بالتوفيق للأمير نواف الصباح «في استكمال جهود البناء ومسيرة التنمية، التي حققها الشيخ الراحل صباح الأحمد الجابر الصباح».

وأكد الرئيس المصري متانة أواصر العلاقات الأخوية الممتدة بين البلدين، والتطلع لمزيد من التعاون المثمر القائم بينهما، لصالح الشعبين الشقيقين، ولخدمة قضايا الأمتين العربية والإسلامية، متمنياً لدولة الكويت وشعبها، كل تقدم وسلام وازدهار.وفي السياق ذاته،بعث الرئيس الجزائري عبدالمجيد تبون،ببرقية تعزية ومواساة إلى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أشاد فيها بالمواقف المشرفة لأمير الكويت الراحل إزاء القضايا المصيرية للأمة العربية والإسلامية.

تعزيز العلاقات

من جهته، أكد الرئيس العراقي برهم صالح، أمس، حرص بلاده على المضي قدماً في تعزيز العلاقات مع الكويت.وهنأ في برقية الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، بتوليه مقاليد الحكم في الكويت.

من جانبه، وجه رئيس الحكومة اللبناني الأسبق، رئيس تيار المستقبل، سعد الحريري، أمس، برقية تعزية إلى الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح.

وقال الحريري في برقيته: «إن اللبنانيين يتطلعون إلى سموكم، ليسجلوا للكويت وقيادتها من جديد، عميق التقدير والامتنان، لكل ما قدمته للبنان في مجال الإعمار والاستثمار في القطاعات الإنسانية والتربوية والإنمائية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات