أفران من مصر لمعالجة أزمة الخبز في السودان

حطت في مطار الخرطوم، أول من أمس، طائرتان عسكريتان تحملان فرنين من جملة 10 أفران هدية من مصر.

وقال وزير الصناعة والتجارة السوداني، مدني عباس مدني، إن الأفران المصرية ستسهم في معالجة مشكلة الخبز وتطوير صناعة الخبز، مؤكداً أن ذلك يأتي ضمن التعاون والدعم الذي ظلت تقدمه مصر لمعالجة تحديات الحكومة الانتقالية. ولفت إلى أن البلدين لديهما إرادة قوية، ونية جادة لتأسيس علاقات تقوم علي التعاون المشترك البناء والمثمر في كافة المجالات الاقتصادية والتجارية لتعزيز ما هو تاريخي بين الشعبين في السودان ومصر.

وأكد الوزير السوداني أن الدعم المصري أتى في وقته المناسب، في ظل الظروف التي تتعلق بأزمة الخبز، مشيراً إلى أن هناك جهوداً استراتيجية لمعالجة هذه المسألة في مختلف جوانبها سواء ما هو متعلق بتوفير القمح، أو تطوير صناعة الخبز.

بدوره، قال السفير المصري في السودان، حسام عيسى، إن وصول الشحنة الأولى من المخابز يأتي بالتنسيق الكامل مع مجلس الوزراء السوداني، وأنه يأتي في إطار الدعم المصري للشعب السوداني لمواجهة التحديات التي تواجه المرحلة الانتقالية، وتعبيراً عن وقوف مصر مع الحكومة الانتقالية في كافة المستويات الإنسانية والتنموية والإغاثية لتحقيق طموحات الشعب السوداني في النهوض بالسودان والاتجاه به نحو مرحلة جديدة من التنمية والاستقرار والرخاء والأمن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات