الإمارات تغيث 2500 يمني في حضرموت

مساعدات إماراتية لسكان حضرموت | وام

تواصل «هيئة الهلال الأحمر الإماراتي» أعمالها الإغاثية والإنسانية بمحافظة حضرموت، في إطار جهودها الحثيثة لرفع المعاناة وتطبيع حياة الأسر، حيث سيرت قافلة مساعدات إغاثية، تضمنت توزيع 21 طناً و400 كيلوغرام، استفاد منها 2500 فرد من الأسر الفقيرة والمحتاجة في مديرية تريم.

يأتي توزيع هذه المساعدات الإنسانية على سكان مديرية تريم، ضمن مشروع توزيع المساعدات الغذائية، الذي تنفذه الهيئة في إطار الدعم الإنساني، الذي تقدمه دولة الإمارات العربية المتحدة، للتخفيف من معاناة الأهالي، ومواصلة لجهودها الخيرية والإنسانية، لمساعدة السكان على مواصلة حياتهم، وتعزيز أمنهم واستقراره.

جهود

وتقدم المستشار القانوني خالد هويدي‎ مدير عام مديرية تريم بجزيل الشكر والتقدير إلى دولة الإمارات العربية المتحدة وفريق الهلال الأحمر الموجود على الأرض، والذي يبذل جهوداً كبيرة للوصول إلى الفئات المحتاجة، وحرصه على تخفيف وطأة معاناة اليمنيين في محافظة حضرموت نتيجة الظروف الراهنة، التي تشهدها البلاد.

وأشاد هويدي بالتجاوب السريع للنداءات الإنسانية، التي تلقتها هيئة الهلال الأحمر من الأسر المتضررة بمديرية تريم، عبر تسيير هذه القوافل الإغاثية، التي ستخفف من معاناة الأهالي وتحسن حياتهم المعيشية، عبر توفير مساعدات إنسانية وإغاثية وتنموية لهم.

وعبرت الأسر المستفيدة عن فرحتها بوصول هذه الإغاثة، والتي ستخفف من معاناتهم، مرددين عبارات الشكر والتقدير لدولة الإمارات على ما تقدمه من مساعدات إنسانية ضرورية، ترفع عن كاهلهم أعباء الحياة المعيشية اليومية الصعبة. يشار إلى أن عدد السلال الغذائية، التي تم توزيعها منذ بداية العام الجاري بلغت 32410 سلال غذائية تزن 2504 أطنان و728 كيلوغراماً، استفاد منها 162 ألفاً و50 فرداً من الأسر المحتاجة والمتضررة في محافظة حضرموت.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات