مصر تودّع أبطال سجن طرة

شيّعت محافظة المنوفية المصرية اليوم الخميس، جثمان المقدم محمد عفت، من قوات التأمين في سجن طرة، بعد وفاته مساء الأربعاء، خلال تصديه لهروب سجناء محكوم عليهم بالإعدام.

وخيمت حالة من الحزن خلال صلاة الجنازة، التي أُقيمت في مسقط رأس الفقيد بمدينة سرس الليان، بحضور اللواء إبراهيم أبو ليمون، محافظ المنوفية، واللواء أحمد فاروق مدير أمن المنوفية، وفقاً لـ "سكاي نيوز عربية".

وفي القاهرة، شيعت جنازة العقيد عمرو عبدالمنعم، وهو بطل عالمي في رياضة كمال الأجسام، من مسجد الشرطة في منطقة التجمع الخامس، بحضور عدد من القيادات الأمنية.

ونعى وزير الشباب والرياضة المصري، أشرف صبحي، ببالغ الأسى والحزن "الشهيد البطل عمرو عبد المنعم" أحد أبطال الرياضة المصرية في كمال الأجسام وزملائه من أبناء الشرطة المصرية الباسلة.

وأكد رئيس الاتحاد المصري لكمال الأجسام، عادل فهيم، لـ"سكاي نيوز عربية" أن "عمرو عبدالمنعم بطل مميز حصل على عدد من بطولات الجمهورية في مسابقات كمال الأجسام".

وقال فهيم:  "موكب مهيب وشعور بالأسى تملك الجميع خاصة مع رؤية بكاء طفلتيه، بينما تحمل العربة العسكرية الجثمان في اللحظات الأخيرة قبل توديعه".

وحرص رئيس الاتحاد المصري لكمال الأجسام على حضور الجنازة رفقة عدد من أعضاء الاتحاد وأبطال كمال الأجسام بمصر، كما يوضح فهيم لـ"سكاي نيوز عربية" لكونه نموذج للشجاعة والتفاني لكافة الشباب في هذا المجال.

وأضاف: "رشحناه دائمًا إلى البطولات العالمية لتميزه الشديد، لكنه كان يرفض من أجل ارتباطه بعمله الشرطي وعدم استطاعته الابتعاد عن واجبه الوطني".

وتابع رئيس الاتحاد المصري لكمال الأجسام "كان يتحدث باستمرار عن حبه لبلاده وإيمانه بدوره ورسالته من خلال وجوده في وزارة الداخلية المصرية".

وخلال محاولة لتكريم الشهيد عمرو عبدالمنعم، قال رئيس الاتحاد المصري لكمال الأجسام إنه "قرر إطلاق اسم الفقيد على أول بطولة جمهورية تقام قريبًا، والتي يشارك فيها أبطال مصر من 25 محافظة".

وفي ساعة متأخرة من مساء الأربعاء، ارتفع عدد القتلى من قوات تأمين سجن طرة إلى 4 أشخاص، بعد وفاة مجند آخر متأثرًا بإصابته خلال التصدي لمحاولة هروب من السجن.

وأعلنت مصادر أمنية بوزارة الداخلية تصدي رجال الأمن لهروب 4 من المحكوم عليهم بالإعدام والمودعين بحجز الإعدام بسجن طرة، صباح الأربعاء، ومقتل ضابطين وفرد شرطة.

كلمات دالة:
  • سجن طرة،
  • مصر،
  • كمال الأجسام،
  • جثمان،
  • هروب
طباعة Email
تعليقات

تعليقات