الحوثيون يمنعون لقاح «شلل الأطفال» عن محافظتين

حذّر مسؤول حكومي يمني، أمس، من عودة ظهور مرض شلل الأطفال في اليمن بعد 14 عاماً من الإعلان عن خلو البلاد منه.

وقال الوكيل المساعد لوزارة الصحة اليمنية، عبدالرقيب الحيدري، عبر «تويتر»، إن «مرض شلل الأطفال عاود الظهور في كل من محافظتي صعدة وحجة»، مضيفاً أن «الحوثيين منعوا لقاح شلل الأطفال عن المحافظتين لمرات عديدة».

واعتبر الحيدري معاودة ظهور المرض تحدياً جديداً، محملاً ميليشيا الحوثي المسؤولية، داعياً المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته تجاه هذا الخطر.

يشار إلى أن الأمم المتحدة كانت أعلنت،أول من أمس، في بيان مشترك صادر عن المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في شرق المتوسط، أحمد المنظري، والمدير الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة الـ«يونيسف» في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تيد شيبان، عن موجات تفشي لمرض شلل الأطفال في اليمن.

وقال البيان إن «حالات وباء شلل الأطفال المتحور التي تم تأكيدها مؤخراً في اليمن والسودان هي من عواقب تدني مستويات المناعة المتزايد بين الأطفال»، مضيفاً أن «كل موجة من تفشي المرض أدت إلى إصابة الأطفال بالشلل في المناطق التي كان من الصعب للغاية، إن لم يكن من المستحيل، تزويدهم فيها باللقاح الروتيني أو التكميلي ضد شلل الأطفال، وحرمانهم منه لفترات زمنية طويلة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات