الأمم المتحدة توثّق جرائم حرب وانتهاكات تركية في سوريا

قالت المفوضة العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة، ميشيل باشليه، أمس، إنّ الفصائل المسلحة في منطقة شمال سوريا التي تسيطر عليها تركيا، يحتمل أنّها ارتكبت جرائم حرب وانتهاكات للقانون الدولي. وأكّدت ميشيل باشليه، أنّ الوضع في تلك المناطق من سوريا قاتم، مع تفشي العنف والإجرام.

وأضافت: «إنني أحض تركيا على الشروع الفوري في تحقيق نزيه وشفاف ومستقل في الحوادث التي تحققنا منها، وكشف مصير المعتقلين والمختطفين على أيدي المجموعات المسلحة التابعة لها، ومحاسبة المسؤولين عما قد يصل، في بعض الحالات، إلى جرائم منصوص عليها في القانون الدولي بما في ذلك جرائم الحرب، هذه مسألة مهمة جداً بالنظر إلى أننا تلقينا تقارير مقلقة تفيد بأن بعض المعتقلين والمختطفين نُقلوا إلى تركيا بعد احتجازهم في سوريا من قبل الفصائل المسلحة التابعة لها».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات