هجمات ببصمات إيرانية على أهداف غربية في العراق

استهدفت ثلاث هجمات منفصلة منشآت دبلوماسية أو عسكرية غربية في أنحاء العراق خلال 24 ساعة، حسبما أفادت مصادر أمنية ودبلوماسية أمس، في تصعيد يحمل بصمات إيرانية حسب المصادر. فيما كشف القضاء العراقي عن صدور أحكام بالإعدام والسجن والاعتقال بحق قتلة المتظاهرين وخضوع 25 آخرين للتحقيق حالياً.

وفي حين لم ترد أنباء عن وقوع إصابات في أي من الهجمات، قال مسؤولون عراقيون إنهم يرون في التصعيد وسيلة غير مباشرة للضغط على الحكومة التي تحاول محاربة الفساد.

وأفاد مصدر دبلوماسي أن «عبوة ناسفة استهدفت صباح أمس سيارة تابعة للسفارة البريطانية كانت عائدة من مطار بغداد». وأضاف أنه لم تقع إصابات في الهجوم الذي وقع خارج المنطقة الخضراء شديدة الحراسة التي تضم السفارة البريطانية والبعثات الدبلوماسية الأخرى.

في الاثناء، ،أعلن مسؤول أمني أن «صاروخين من طراز كاتيوشا استهدفا خلال الليل السفارة الأمريكية في المنطقة الخضراء».

وتمكنت منظومة الدفاع الصاروخي من إسقاط الصاروخين من دون وقوع أضرار. وأفاد شهود عيان أنهم سمعوا صوتاً مدوياً ثم انفجاراً، وشاهدوا رشاشات المضادات الصاروخية التي تتوهج باللون الأحمر. وألقت مصادر استخباراتية عراقية باللوم في هجمات مماثلة على مجموعة صغيرة من الفصائل شبه العسكرية المدعومة من إيران في العراق.

أحكام قضائية

الى ذلك، أكد المركز الإعلامي للمجلس الاعلى للقضاء العراقي ان أحكاما بحق المتهمين في قتل ومواجهة المتظاهرين المحتجين في العاصمة وبغداد و9 محافظات جنوبية قد صدرت وتضمنت اربعة احكام بين الإعدام والسجن من دون توضيح عدد المحكومين بالإعدام. وأكد المركز صدور 49 مذكرة القاء القبض لم تنفذ إلى الآن واعتقال 25 متهما بتلك القضايا هم الان يخضعون للتحقيق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات