الحوثي يستهدف المدنيين و«المشتركة» تواصل تفكيك ألغام الميليشيا

عادوت ميليشيا الحوثي الإيرانية اليوم الثلاثاء استهداف القرى السكنية ومزارع اليمنيين في منطقة الجاح التابعة لمديرية بيت الفقيه، جنوب الحديدة بأنواع الأسلحة المتوسطة.

 وقالت مصادر محلية في الجاح إن الميليشيا فتحت نيران أسلحتها الرشاشة عيار 14.5 وعيار 12.7، وسلاح معدل البيكا والأسلحة القناصة بصورة هستيرية.

وأضافت المصادر، إن الاستهداف الحوثي خلّف حالة من الذعر والخوف والهلع في صفوف المدنيين القاطنين في منازلهم، لا سيما الأطفال والنساء. وتواصل ميليشيا الحوثي خروقاتها للهدنة الأممية، وانتهاكاتها لوقف إطلاق النار في الحديدة، أمام صمت وتجاهل المجتمع الدولي والأمم المتحدة.

يأتي هذا فيما تواصل هندسة القوات المشتركة العمل بوتيرة عالية لتطهير الأحياء السكنية المحررة داخل مدينة الحديدة من حقول الألغام التي زرعتها الميليشيا الحوثية. وأفاد الإعلام العسكري للقوات المشتركة أن فريقاً هندسياً نزع وفكك، خلال الساعات الأخيرة، 25 لغماً مضاداً للدروع في حي المسنأ المكتظ بالسكان شرق المدينة.

ويعد حي المسنأ - أحد أكبر حقول الألغام الحوثية في الحديدة - أكثر الأحياء السكنية من حيث عدد الضحايا المدنيين الذين سقطوا بفعل الألغام داخل الحي وفي مزارعهم وفي الطرقات العامة.

يشار إلى أن هندسة القوات المشتركة تمكنت الفترة الماضية من نزع وتفكيك آلاف الألغام بمختلف الأحجام، مضادة للدروع وفردية، من الحي ذاته مترامي الأطراف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات