الكاظمي: سنحاسب المتورطين بدماء العراقيين

أكد رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، أمس، أن الحكومة مصممة على محاسبة المتورطين بدماء العراقيين.

وقال الكاظمي في بيان إن الحكومة مصممة على محاسبة المتورطين بدماء العراقيين، وقد انتهت المرحلة الأولى من إجراءات التحقق والتقصي من خلال إحصاء الضحايا من القتلى وجرحى أحداث أكتوبر الماضي وما تلاها، وستبدأ قريباً المرحلة الثانية المتمثلة بالتحقيق القضائي وتحديد المتورطين بالدم العراقي وتسليمهم إلى العدالة.

وتابع: «لقد كانت المرجعية لاتزال تؤشر لنقاط الخلل والضعف من أجل الصالح العام، وتحذر من المآلات الخطيرة، لا سمح الله، التي ترتبها السياسات الخاطئة على مستقبل وطننا العزيز ووحدته وسلامة أراضيه وكرامة شعبه». وختم الكاظمي بيانه، قائلاً: «نعاهد شعبنا، ونعاهد مرجعيتنا الرشيدة، أن نكون أوفياء للعهد وثابتين على طريق الإصلاح، نقدّم مصالح الوطن ونرعى حقوق الناس بالعدل، ولا نخاف في الحق». أمنياً، صرح الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، اللواء يحيى رسول، بأن العمليات الاستباقية لحماية الأراضي المشتركة مع سوريا مستمرة. وأضاف أن «قوات البيشمركة هي مَن ضمن منظومة الدفاع الوطني العراقي، وهناك تنسيق مشترك بين القوات الاتحادية وقوات البيشمركة لحماية المناطق الفارغة». وذكر أن «العمل مستمر للقيام بعمليات نوعية واستباقية، خاصة بالمناطق الحدودية القريبة من مناطق شمال شرق سورية، حيث تواجد العناصر الإرهابية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات