السيول تجرف طريقاً رئيساً في السودان

شاحنة تنجرف عن الطريق السريع جراء مياه الفيضان | البيان

أدت الأمطار الغزيرة التي هطلت الليلة قبل الماضية في مناطق متفرقة في السودان، إلى قطع الطريق القومي، الذي يربط بين العاصمة الخرطوم ومدينة بورتسودان، الميناء الرئيس للبلاد، في وقت أعلنت فيه لجنة الفيضانات التابعة لوزارة الري، استمرار الانخفاض التدريجي في مناسيب النيل الأزرق، غير أنها نوهت بأن مناسيب النيل الأبيض، لا تزال في أعلى مستوياتها، بينما أعلنت السلطات بولاية الخرطوم، تضرر 100 ألف فدان من الأراضي الزراعية، جراء الفيضانات التي غمرت الجروف المزارع على ضفتي النيل.

وأعلنت الهيئة القومية للطرق والجسور، انقطاع وإغلاق الطريق القومي الرابط بين الخرطوم وبورتسودان، فيما بين مديني (عطبرة وهيا)، بسبب الأمطار والسيول، وأهابت بالسودانيين، الالتزام بتوجيهات السلامة المرورية، وتعليمات عناصر المرور، حفاظاً على سلامتهم، وقالت إن انقطاع الطريق، ناتج عن هطول أمطار غزيرة على الطريق وجريان سيول عنيفة، عند خور عرب عند الكيلو 240 والكيلو 220، ولفتت إلى أن المنطقة بها أضرار كبيرة أيضاً مهددة بالانقطاع، وأن المياه ما زالت حتى الآن تجري في الموقعين كيلو 240 و220 بغزارة.

ودعت الهيئة القومية للطرق والجسور، للالتزام التام بتوقف حركة المرور، وعدم المخاطرة باستخدام الطريق، إلى حين زوال درجات الخطر، وذلك حفاظاً على الأرواح والممتلكات، وأكدت الهيئة القومية للطرق والجسور، أن فرق عمليات الصيانة والتأهيل، تواصل عمليات الطوارئ دون انقطاع على مدار الـ 24 ساعة، لوضع المعالجات والمراقبة.

وأعلنت لجنة الفيضانات بوزارة الري والموارد المائية، استمرار انخفاض النيل الأزرق في معظم الأحباس، ونوهت بأن منسوب محطة شندي، ومناسيب النيل الأبيض من الجبلين حتى خزان جبل الأولياء، ما زالت في أعلى مستوياتها .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات