سيول تودي بحياة 6 أشخاص بينهم 3 أطفال في تونس

قضى ستة أشخاص، بينهم ثلاثة أطفال خلال ستة أيام في تونس جراء سيول شهدتها عدّة مناطق بينها العاصمة تونس، وفق ما قال المتحدث باسم الحماية المدنية معز تريعة لوكالة فرانس برس الجمعة.

ومنذ الخامس من سبتمبر، طالت هذه الأمطار الغزيرة عدّة مناطق، من جندوبة في الشمال الغربي للبلاد، إلى المهدية، المنطقة السياحية (وسط-شرق).

ولقي طفلان يبلغان 4 و10 أعوام، حتفهما في مدينة المنستير الساحلية (وسط-شرق)، وآخر يبلغ ايضاً 4 أعوام في جندوبة.

والضحايا الثلاثة الآخرون هم سائق سيارة أجرة في تونس يبلغ 50 عاماً، وسائق آخر خمسيني في سيدي بوزيد، وثلاثيني في المهدية، حسب معز تريعة.

وبعد هطول أمطار غزيرة الخميس، بلغ منسوب السيول متراً واحداً في عدة أحياء من العاصمة، الأمر الذي تسبب بأضرار في منازل وأكشاك وحتى مستشفيات.

وهذه ليست المرة الأولى التي تشهد فيها تونس هكذا سيول. وقد ندد عدد من المدونين في مواقع التواصل الاجتماعي بالبنى التحية "الرديئة"، ونشروا صوراً لأنفاق تجمّعت فيها المياه وسيارات مغمورة بالسيول.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات