تونس تفشل مخططاً لإمارة إرهابية جنوب البلاد

أحبطت السلطات التونسية، أمس، مخططاً إرهابياً يهدف إلى تركيز إمارة إرهابية بمنطقة بئر السعد من مدينة القطار التابعة لمحافظة قفصة جنوب تونس.

وأوضح بيان لوزارة الداخلية التونسية، أنه «تم القبض على ثلاثة إرهابيين بمنطقة بئر السعد في معتمدية القطار من محافظة قفصة، بعد أن تعمدوا التأثير على إمام بأحد المساجد بالجهة بقصد استقطاب الفئات الشبابية للانضمام إليهم وتركيز إمارة إرهابية».

وتابعت أن النيابة التونسية أذنت بإحالتهم إلى فرقة الأبحاث والتفتيش والتحفظ عليهم جميعاً، ومباشرة قضية بحقهم في تهمة «الانتماء إلى تنظيم إرهابي». ويأتي الإعلان عن تفكيك الخلية بعد ثلاثة أيام من تبني تنظيم داعش الهجوم الذي استهدف دورية أمنية تابعة للحرس الوطني في محافظة «سوسة» الساحلية، والذي أسفر عن مقتل عنصر أمن وإصابة آخر إلى جانب مصرع ثلاثة إرهابيين.

وعقب ذلك أعلن الناطق الرسمي باسم القطب (المُجمع) القضائي لمكافحة الإرهاب التونسي، سفيان السليطي، أن «النيابة العمومية أصدرت أمراً بتوقيف سبعة عناصر على علاقة بمنفذي العملية الإرهابية في سوسة، موضحاً في تصريحات صحفية أن الموقوفين هم زوجة أحد المنفذين، وشقيقا عنصر آخر شارك في الهجوم، إضافة إلى 4 أشخاص.

وتلقي هذه الحوادث الضوء على واحدة من أهم التحديات والتهديدات الأمنية التي تواجه السلطات التونسية التي تشعر بالقلق من اضطراب الأوضاع في ليبيا، مع استمرار نقل السلاح والمرتزقة والمتطرّفين الأجانب إلى مناطق الغرب الليبي القريبة من حدود البلاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات