قبرص تعيد مهاجرين لبنانيين

صرحت مسؤولة لبنانية محلية، لوكالة الأنباء الألمانية، بأن قبرص أعادت 81 مهاجراً إلى مدينة طرابلس الساحلية اللبنانية، بعدما حاولوا دخول أراضيها بشكل غير قانوني.

وقالت إيمان الرافعي أمين سر لجنة إدارة الكوارث في محافظة الشمال، إن «السلطات القبرصية أعادت الأفراد أمس الثلاثاء. إنهم سوريون ولبنانيون، انطلقوا من منطقة الميناء (في طرابلس)، في محاولة لدخول قبرص بشكل غير قانوني».

وأوضحت أن المجموعة شملت نساء وأطفالاً. وأشارت إلى أنه يجري إخضاعهم لاختبارات «كورونا» قبل إعادتهم لمنازلهم. وكانت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية، أفادت بأن قبرص سترسل إلى بيروت هذا الأسبوع، وفداً للتباحث في سبل منع القوارب المحملة بالمهاجرين غير النظاميين، من الإبحار من السواحل اللبنانية نحو الجزيرة المتوسطية، التي اعترضت في الأيام الأخيرة، عدداً غير مسبوق من هذه القوارب.

وأعادت قبرص أمس، 45 مهاجراً إلى البلاد، بعد ساعات من وصولهم. ورفضت الأحد والاثنين، دخول 114 شخصاً إليها، وفقاً لتقرير بثته محطة آر آي كيه الحكومية. وقال وزير الداخلية القبرصي نيكوس نوريس، مؤخراً، إن لبنان يعتبر دولة ثالثة آمنة، وأن قرار إعادة المهاجرين المرفوضين إليها، جاء بالاتفاق مع الحكومة اللبنانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات