أمريكا تخفّض عدد قواتها في العراق إلى 3000 جندي

أعلن قائد القيادة العسكرية الأمريكية في الشرق الأوسط، الجنرال كينيث ماكينزي، اليوم، أن الولايات المتحدة قررت تخفّيض عدد قواتها في العراق من 5200 إلى 3000 جندي.

وقال الجنرال في بغداد: "بعد الاعتراف بالتقدم الكبير الذي أحرزته القوات العراقية والتشاور والتنسيق مع الحكومة العراقية وشركائنا في التحالف، قررت الولايات المتحدة تخفيض وجودها العسكري في العراق من نحو 5200 إلى 3000 جندي خلال شهر سبتمبر".

وأكد البيت الأبيض، أمس، أنه سيتم الإعلان في وقت قريب جداً عن تخفيض جديد لعدد القوات الأمريكية في العراق.

وفي خطاب ألقاه بمناسبة تسلّم مهام القائد الجديد لتحالف مكافحة داعش، الجنرال بول كالفير، أوضح الجنرال ماكينزي أن الولايات المتحدة ستواصل دعم الجيش العراقي في معركته ضد آخر عناصر ناشطة لتنظيم داعش في البلاد، وستُبقي وجوداً عسكرياً محدوداً في سوريا.

وقال: "علينا مواصلة تعاوننا ضد داعش مع شركائنا في العراق وسوريا".

وأضاف "هذا الوجود المحدود يتيح لنا مواصلة تقديم النصائح والمساعدة لشركائنا العراقيين في استئصال آخر بقايا داعش في العراق"، مشيراً إلى ثقة واشنطن بـ"قدرة القوات العراقية على العمل بشكل مستقل".

وتابع: "كان المسار صعباً، التضحية كانت هائلة، لكن التقدم كان كبيراً".

وختم بالقول: "لا يزال هناك الكثير من العمل يجب إنجازه".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات