تفجير انتحاري في كركوك

أصيب رجلا أمن في العراق، أمس، إثر تفجير انتحاري في محافظة كركوك شمالي البلاد، بعد محاصرة أحد الإرهابيين، الأمر الذي دفعه إلى تفجير نفسه. وأكدت خلية الإعلام الأمني في بيان، أنّ القوات الأمنية في محافظة كركوك حاصرت إرهابياً انتحارياً مما دفعه إلى تفجير نفسه في وادي أبو شحة بناحية الرشاد. وأشارت إلى أن الحادث أدى إلى إصابة منتسبين اثنين من الشرطة الاتحادية.

والأسبوع الماضي، قتلت امرأة وأصيب 3 من رجال الأمن، في انفجار سيارة مفخخة على طريق تكريت كركوك شمالي البلاد. يشار إلى أن تنظيم داعش في العراق استغل حالة إعادة التموضع التي تقوم بها قوات التحالف الدولي، لشن هجمات جديدة ضد القوات العراقية. وأشارت مصادر عسكرية إلى أن داعش أعاد تنظيم صفوفه بمناطق لم ينشط بها سابقاً مستخدماً تكتيكاً جديداً بعملياته.

في المقابل، كشفت قيادة العمليات المشتركة، عن استراتيجية جديدة لملاحقة الخلايا الإرهابية، مشيرة إلى أن عصابات داعش تحاول استغلال ارتفاع درجات الحرارة وظرف البلد الصحي لتنفيذ هجمات إرهابية. وقال الناطق العسكري باسم القيادة المشتركة لوكالة الأنباء العراقية، إن عصابات داعش الإرهابية ومن خلال خلاياها المتنقلة وبعض الحواضن تحاول استغلال ارتفاع درجات الحرارة، وظرف البلاد الصحية المتمثلة بجائحة كورونا لتنفيذ عمليات إرهابية لاسيما في (المناطق الصحراوية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات