مدرسة نموذجية في سقطرى بأحدث الوسائل التعليمية

الإمارات تغيث حضرموت وتتفقّد أسر شهداء المكلا

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

زار وفد من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي عدداً من أسر الشهداء بمديرية المكلا في محافظة حضرموت، تجسيداً لروح الأخوة والتضامن والوقوف مع أسر الشهداء والمساهمة في تخفيف العبء الملقى على عاتقهم، وقدم الوفد خلال الزيارة مساعدات إنسانية شملت سلالاً غذائية وحقائب مدرسية وهدايا متنوعة.

وأكد حميد راشد الشامسي، رئيس المساعدات الإنسانية بهيئة الهلال الأحمر الإماراتي في اليمن، أن هذه المبادرة تهدف إلى تقديم الدعم لأسر الشهداء. وأعرب أهالي الشهداء بمديرية المكلا عن شكرهم وامتنانهم لهذه اللفتة الإنسانية التي تأتي استمراراً لنهج الإمارات الإنساني.

وتواصل الإمارات تقديم الرعاية الطبية المجانية لسكان مختلف المناطق النائية بمحافظة حضرموت عبر العيادات المتنقلة التابعة لهيئة الهلال الأحمر الإماراتي. واستقبلت العيادات الطبية المتنقلة في منطقتي العيون وعبدالله غريب بمديرية غيل باوزير، 280 حالة مرضية، حيث جرت معاينتها وإعطاء العلاجات والأدوية المجانية اللازمة، فضلاً عن الأمراض المنتشرة في أوساط الأهالي.

من جهتهم أعرب السكان عن شكرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة لوقفتها الأخوية إلى جانبهم، مشيدين بجهود الهلال الأحمر الإماراتي وتنفيذ هذا المشروع الحيوي في مناطقهم.

ويأتي مشروع «العيادات المتنقلة» لتخفيف معاناة السكان في المناطق النائية التي لا تتوافر فيها المراكز الطبية أو الكادر الطبي، وتستمر في تقديم خدماتها بين مناطق ومديريات محافظة حضرموت على مدار العام الجاري.

مدرسة نموذجية

ومن الصحة إلى التعليم، حيث مثّلت مدرسة عطايا التي أنشئت بدعم إماراتي في جزيرة سقطرى نموذجاً متميزاً في الجزيرة. ومع حلول العام الدراسي الجديد تدفق الطلاب للالتحاق بها، إذ تشكّل نواة لمشروع كبير يتخرّج فيه طلاب نموذجيون على مستوى الأرخبيل، وفق تأكيد مديرة المدرسة آمال سعيد سعد التي أعلنت استكمال الاستعداد للعام الدراسي الجديد مبكراً.

وحسب سعد فإن المدرسة تعمل على إضافة الفصول الدراسية الأخرى في السنوات المقبلة، وفقاً لرؤيتها للحفاظ على مستوى الطلاب ومتابعة مستواهم إلى أن يصلوا للتعليم الجامعي المتميز، مستفيدة من وجود معلمات مؤهّلات ومتخصّصات في التعليم الأساسي تم استقدامهن من مصر، ويقدمن أفضل طرق التدريس.

ويستمر العمل في مدرسة عطايا النموذجية بدعم كامل وسخي من مؤسسة خليفة بن زايد للأعمال الإنسانية، من أجل دعم وتنمية البنية التحتية لقطاع التعليم في سقطرى وتوفير المنشآت التعليمية الحديثة في بيئة مثالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات