إسقاط وتدمير 23 طائرة مسيّرة للحوثيين في أغسطس

أعلنت القوات المشتركة في اليمن أنها تمكنت من إسقاط وتدمير 23 طائرة مسيّرة تابعة لميليشيا الحوثي خلال شهر أغسطس الماضي في جبهات القتال بمحافظات صنعاء وصعدة والجوف والبيضاء.

ووفقاً لوحدة الرصد التابعة للمركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، فقد تنوعت هذه الطائرات بين المفخخة والاستطلاعية التي تحاول تصوير مواقع وتمركزات قوات الجيش، مضيفاً أن غالبيتها إيرانية الصنع.

وبلغ عدد الطائرات الحوثية المسيّرة التي أسقطتها القوات المشتركة في جبهات القتال بمديرية نهم شرقي صنعاء 11 طائرة مسيرة مفخخة واستطلاعية. وتم إسقاط 5 طائرات مسيّرة مفخخة واستطلاعية في جبهات قانية بمحافظة البيضاء، و6 طائرات مسيرة مفخخة واستطلاعية في جبهات القتال بمحافظة الجوف، فيما أسقط الجيش طائرة مسيرة تحمل متفجرات في جبهة باقم بصعدة.

وخلال الأيام الماضية، تم إسقاط عشرات الطائرات المسيّرة المفخخة والاستطلاعية الحوثية في الجبهات التي تشهد عمليات عسكرية ضد الميليشيا.

وكثفت ميليشيا الحوثي من استخدام الطائرات المسيرة المفخخة والاستطلاعية، التي قالت لجنة خبراء الأمم المتحدة في وقت سابق، إنها مجمعة من مكونات مصدرها خارجي وتم شحنها إلى اليمن.

وكان تقرير خبراء الأمم المتحدة المكلف بمراقبة حظر السلاح المفروض على اليمن منذ 2015، قد ذكر أن ميليشيا الحوثي استحوذت في عام 2019 على أسلحة جديدة يتميز بعضها بخصائص مشابهة لتلك المُنتَجة في إيران.

وقال التقرير الذي أُرسل إلى مجلس الأمن إنه «بالإضافة إلى أنظمة الأسلحة المعروفة والتي كانت بحوزتهم حتى الآن، بات (الحوثيون) يستخدمون نوعاً جديداً من الطائرات بلا طيار من طراز دلتا ونموذجاً جديداً من صواريخ كروز البرية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات