شاهد.. فيضانات السودان تشرد أكثر من نصف مليون شخص وتدمر 100 ألف منزل

منذ أيام عدة يعيش السودان على وقع سيول وفيضانات غير المسبوقة منذ سنوات طويلة، بحسب ما أكد عدة مسؤولين في الدولة، ما دفع مجلس الأمن والدفاع إلى إعلان حالة الطوارئ في كل أنحاء البلاد لمدة 3 أشهر، كما قرر اعتبار السودان منطقة كوارث طبيعية، وتشكيل لجنة عليا لدرء ومعالجة آثار السيول والفيضانات التي اجتاحت عددا من الولايات السودانية.

جاء ذلك خلال اجتماع المجلس، مساء أول أمس الجمعة، في القصر الجمهوري واستعراضه لتقارير الخريف والفيضانات لهذا العام، وفقا لوكالة الأنباء السودانية.

بدورها، قالت وزيرة العمل والتنمية الاجتماعية، لينا الشيخ، في تصريحات صحافية عقب الاجتماع، إن المجلس أعلن حالة الطوارئ لثلاثة أشهر واعتبار البلاد منطقة كوارث طبيعية، وذلك بعد استماعه للتقارير المتعلقة بفيضانات هذا العام ووقوفه على حجم الخسائر البشرية والأضرار المادية، وفق (العربية.نت).

وفاة 99 وتضرر أكثر من 100 ألف منزل

يشار إلى أن فيضانات السودان كانت أسفرت عن تأثر 16 ولاية من ولايات البلاد، ووفاة 99 مواطنا وإصابة 46 آخرين، وتضرر أكثر من نصف مليون نسمة، وانهيار كلي وجزئي لأكثر من 100 ألف منزل.

كما تجاوزت معدلات الفيضانات والأمطار لهذا العام، الأرقام القياسية التي رصدت خلال الفترة ما بين 1946 وحتى 1988 مع توقعات باستمرار مؤشرات الارتفاع.

وكان رئيس الوزراء، عبدالله حمدوك، أكد الأحد الماضي، أن "مناسيب النيل وروافده هذا العام وبحسب وزارة الري والموارد المائية غير مسبوقة منذ 1912." كما أشار إلى أن فيضان هذا العام أدى لخسائر مفجعة وموجعة في الأرواح والممتلكات.

كلمات دالة:
  • السودان ،
  • سيول ،
  • فيضانات،
  • عبدالله حمدوك
طباعة Email
تعليقات

تعليقات