حزب الله يسحب أكثر من 2500 عنصر من سوريا

على وقع الضغوط الدولية الاقتصادية والسياسية التي يرزح تحتها حزب الله منذ فترة، بالإضافة إلى موجة الغضب التي طالتها مؤخراً مع كافة الأحزاب والسياسيين في لبنان، جراء انفجار مرفأ بيروت، الذي أودى بحياة 190 شخصاً على الأقل، مع آلاف الجرحى وخسائر فادحة، أفادت مصادر متعددة، لا سيما من منطقة البقاع القريبة من الحدود اللبنانية - السورية «أن حزب الله بدأ خطة الانسحاب التدريجي من سوريا منذ أسابيع، وتحديداً من الجبهة الجنوبية والشرقية الجنوبية، حيث سحب أكثر من 2500 مقاتل وخبراء وقادة عسكريين».

وقالت المصادر لـ «العربية.نت» «إن عدداً كبيراً من مقاتلي الحزب، عادوا إلى لبنان في الأسابيع الأخيرة، والتحقوا بالمراكز العسكرية في لبنان.

وفي خطوات تؤكد تلك المعلومات، أشارت المصادر إلى أنه «في كل مرة كان يعود فيها عدد من مقاتلي حزب الله من سوريا، بعد انتهاء خدمتهم (كل 20 يوماً تقريباً)، كانت تحصل عملية تبديلهم بآخرين، بحيث يلتحق مكانهم عناصر آخرون، وهذا ما لم يتم منذ أسابيع، إذ إن من عادوا من سوريا، لم يتم إرسال مقاتلين بدلاً منهم».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات