استنفار إسرائيلي على الحدود مع لبنان بعد حادث أمني

شهدت الحدود اللبنانية الإسرائلية حالة استنفار من الجانب الإسرائيلي بعد الاشتباه في وقوع عملية تسلل عبر الحدود.

وأعلن الجيش الإسرائيلي عن وقوع "حادث أمني" في شمال إسرائيل على الحدود مع لبنان، داعيا سكان المنطقة إلى ملازمة منازلهم والاستعداد "لإيجاد ملاذ آمن".

وقام  الطيران الحربي الإسرائيلي بالتحليق  في أجواء المنطقة وإطلاق القنابل المضيئة مقابل بلدتي ميس الجبل وحولا وذلك بعد عثور القوات الإسرائيلية على فتحة في السياج الحدودي وفق سكاي نيوز عربية.

وقام  الجيش الإسرائيلي بعملية تمشيط للمنطقة وطلب من سكان المستوطنات القريبة من الحدود اللبنانية البقاء في منازلهم كما قام بإغلاق بعض الطرقات دون إعطاء تفاصيل.

وقال الجيش في رسالة مقتضبة إلى الصحافيين إنّ "حادثاً أمنياً يجري الآن في منطقة المنارة قرب الخط الأزرق" الذي يقوم مقام خط الحدود بين إسرائيل ولبنان، مشيراً إلى أنّه تمّ إثره "إغلاق عدد من الطرقات في المنطقة".

كما دعا الجيش سكان خمس بلدات حدودية "التوقّف عن مزاولة أي نشاط خارج" منازلهم والعودة حالاً إليها وملازمتها و"الاستعداد لإيجاد ملاذ آمن إذا ما اقتضت الحاجة ذلك".

ولم يُدل الجيش الإسرائيلي بأي تفصيل بشأن طبيعة هذا الحادث الأمني الذي يأتي في وقت أعلن فيه حزب الله اللبناني نهاية الأسبوع الماضي أنّه أسقط طائرة إسرائيلية اخترقت الأجواء اللبنانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات