فعاليات متنوعة تنظمها الإمارات في سقطرى

أضفت الأذرع الإنسانية لدولة الإمارات العربية المتحدة، هيئة الهلال الأحمر، ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، أجواء من البهجة على سكان ارخبيل سقطرى من خلال الأعمال الإغاثية التي وصلت إلى كافة مناطق الارخبيل، والفعاليات التراثية والثقافية والرياضية التي أحيت الموروث الثقافي المتنوع لهذا الارخبيل وتوجتها بالمسابقة الشعرية.

فعاليات متنوعة شهدتها جزيرة سقطرى خلال الأيام الأخيرة، حظيت بمتابعة وحضور جماهيري كبير، ابتداءً من تنظيم هيئة الهلال الأحمر الإماراتي للعرس الجماعي الثالث الذي أقيم بمدينة الشيخ زايد 1، بمكرمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مروراً بتتويج مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية الفائز بمسابقة شاعر سقطرى، التي استمرت أربعة أيام بمشاركة كوكبة متميزة من شعراء الارخبيل.

الشاعر أحمد سعد درمهي توج ببيرق شاعر سقطرى للعام الحالي، وتسلم الجائزة المالية من ممثل مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، سلطان الكعبي وعلي بن عيسى بن عفرار، رئيس لجنة التنمية، ومدير عام الثقافة عمر قبلان.

وتضمن مهرجان نوجد في مدينة زايد1 جنوب سقطرى فعاليات مسابقة القفز على الهجن، وسط اهتمام شعبي كبير وبدعم متكامل من مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية. وعبر رئيس الفعاليات المصاحبة بمهرجان نوجد، عنبر العامري، عن شكره وتقديره لدعم مؤسسة خليفة لهذه الفعاليات التي حظيت بمتابعة وحضور جماهيري من مختلف أنحاء سقطرى.

صناعات حرفية

الأنشطة الخدمية لمؤسسة خليفة امتدت إلى الصناعات اليدوية والتقليدية وصناعة الفخار في سقطرى، انطلاقاً من حرصها على تطوير ميدان الصناعات والحرف اليدوية التي تسهم في معالجة جزء من المشاكل الاقتصادية، وتحريك وتنشيط العجلة الثقافية والسياحية للجزيرة، وإحياء المؤسسة للصناعات والحرف اليدوية، وفق دراسة المنظور الثقافي والتراثي والاقتصادي لهذه الحرف وإظهار جماليتها وقيمها والتأكيد على الهوية الوطنية وإثراء الذاكرة الثقافية من خلال التعريف العلمي بهذا المأثور الشعبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات