كيف وصفت أرملة رفيق الحريري قرار المحكمة الدولية بقضية اغتياله؟

وصفت نازك الحريري؛ أرملة رفيق الحريري، قرار المحكمة الدولية بقضية اغتياله حكما تاريخيا لا يعيد من رحلوا، لكنه يعيد إلى لبنان منطق المحاسبة والعدالة الذي صادرته قوى الظلام.

وقالت أرملة رئيس الوزراء اللبناني الراحل، في تصريح لقناة "أم تي في" اللبنانية: "مع صدور الحكم عن المحكمة الدولية، لا يسعني إلا أن أتوجه بداية إلى أهالي ضحايا مجزرة الرابع من أغسطس بالتعازي الحارة وإلى أهالي الجرحى بالدعاء بالشفاء العاجل"، مستذكرة فتلى كثرا سقطوا إلى جانب الرئيس رفيق الحريري في 14 فبراير 2005.

وأضافت: كلي أمل أن يحمل المستقبل عدالة لهم يشفي غليل الأهالي الذين لا يعرفون كيف ولماذا سقط أبناؤهم ودمرت المنازل والمؤسسات والمستشفيات والمدارس؟ اليوم حكم تاريخي لا يعيد من رحلوا لكنه يعيد إلى لبنان منطق المحاسبة والعدالة الذي صادرته قوى الظلام"، بحسب "روسيا اليوم"

وأضافت: "لا أعلم إن كنت سأسر أو أحزن لهذا اليوم الذي كنا نترقبه كزوجة وأولاد والعائلة الصغيرة والعائلة الكبيرة في لبناننا الحبيب والوطن العربي أجمع والمجتمع الدولي، لنعرف من حرض وخطط ونفذ هذه الجريمة التي لا تمت إلى الإنسانية والوطنية بصلة، ألا وهي جريمة اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري وسائر شهداء الوطن الأبرار.

المحكمة صدرت أخيرا وما أردناها انتقاما، فنحن لا نريد الثأر بل نريد العدالة ومعرفة الحقيقة وإحقاق الحق".

وتابعت: "هذه المحكمة التي تجاوزت الخمسة عشر عاما قد صدر حكمها أخيرا، ونصبو إلى العدالة الإلهية بإذن الله. ولكن نتساءل من يعيد رفيق العمر إلينا. ومن يعيده ويعيد شهداء هذا الوطن إلى محبيهم؟". 

وختمت بالقول: "سأتوكل على الله الذي دائما أتوكل عليه وأستشهد بقوله تعالى: "ولا تحسبن الله غافلا عما يعمل الظالمون إنما يؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار".

كلمات دالة:
  • نازك الحريري ،
  • رفيق الحريري ،
  • لبنان
طباعة Email
تعليقات

تعليقات