السيسي يعلن عصراً جديداً من العمل الحكومي.. أوائل العام المقبل

 أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أن عصرا جديدا من العمل الحكومي وتقديم الخدمات المميزة للمواطنين سيبدأ مع بدء العمل بالحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة، المقرر أوائل العام المقبل.

ووجه السيسي، خلال لقائه رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، وعددا من الوزراء لاستعراض الخطة التنفيذية لعملية انتقال وميكنة الجهات الحكومية للعاصمة الإدارية، بإعطاء أهمية قصوى لتأهيل العاملين وتدريب الكوادر الحكومية على انتهاج الأساليب العلمية الحديثة في الإدارة، وذلك عند انتقال الحكومة للعاصمة الإدارية الجديدة، مع توفير الآليات اللازمة للمتابعة والتقييم في الإطار العام لبناء الدولة المصرية الحديثة.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، السفير بسام راضي، أن الاجتماع شهد كذلك استعراض الموقف التنفيذي للبنية الرقمية والخدمات المعلوماتية بمختلف محاورها في العاصمة الإدارية الجديدة، سواء على المستوى الأمني، أو الخدمي، أو إدارة المرافق، أو الحكومة الذكية.

حضر اللقاء رئيس مجلس الوزراء، ووزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية عاصم الجزار، ومستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني اللواء أمير سيد أحمد، ورئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية الجديدة المهندس أحمد زكي عابدين، ورئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة اللواء أ.ح إيهاب الفار، ومدير إدارة نظم المعلومات للقوات المسلحة اللواء ياسر كامل أبو مندور.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول استعراض مستجدات الخطة التنفيذية لعملية انتقال وميكنة الجهات الحكومية إلى العاصمة الإدارية الجديدة، فضلاً عن الموقف التنفيذي للبنية التحتية التكنولوجية في العاصمة الإدارية.

كما تم عرض جهود الإعداد لانتقال الجهات الحكومية إلى العاصمة الإدارية، بما فيها التجهيزات التكنولوجية لمباني الحي الحكومي، وإقامة مركز رئيسي للاتصالات ومركز للبيانات الموحدة للدولة، إلى جانب تطوير العامل البشري من خلال برامج التنمية البشرية والتدريب وبناء القدرات وتنمية المهارات على تشغيل نظم المعلومات الجديدة وإدارة المحتوى الرقمي والحفظ الإلكتروني للمستندات.

وشهد الاجتماع كذلك استعراض الموقف التنفيذي والهندسي فيما يخص الطرق والمحاور الرئيسية المؤدية للعاصمة الإدارية، فضلاً عن سير العمل بمختلف التجمعات والأحياء السكنية الرئيسية بالعاصمة. 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات