هزائم حوثية بالجوف ومأرب والميليشيا تستهدف المدنيين

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

اشتد لهيب المعارك بين القوات المشتركة وعناصر ميليشيا الحوثي في الجوف، إذ ردّت الميليشيا على خسائرها الفادحة باستهداف مدينة مأرب مجدداً بصاروخ باليستي. وذكرت مصادر عسكرية لـ «البيان»، أن معارك عنيفة دارت في محيط مدينة الحزم عاصمة الجوف، إثر تقدّم القوات المشتركة نحو المدينة، مشيرة إلى أن موازين المعركة تحوّلت لصالح القوات المشتركة والقبائل بعد أن أصبحوا على مشارف منطقة بئر المرازيق شرق الجوف.

وأكّدت المصادر، مقتل العشرات من عناصر الميليشيا في سلسلة غارات نفذتها مقاتلات التحالف على مواقعهم شرق مدينة الحزم، إثر محاولتهم التقدم لاستعادة المواقع التي خسروها. والتهمت صحاري الجوف ومرتفعات نهم، مئات الحوثيين الذين دُفع بهم بهدف اقتحام محافظة مأرب.

وردّت ميليشيا الحوثي على خسائرها في الجوف ومأرب، باستهداف مدينة مأرب بصاروخ باليستي جديد سقط قرب حي سكني. وأفاد سكان لـ «البيان»، بأن قوات الأمن والجيش أغلقت المنطقة ومنعت الاقتراب منها، وسط أنباء عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المدنيين. وفي الساحل الغربي، استمرت الميليشيا في انتهاكاتها اليومية للهدنة الأممية، وقصفت الميليشيا التجمعات السكنية بشكل مكثّف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات