خبير مصري: معاهدة السلام خطوة للأمام

قال مساعد وزير خارجية مصر الأسبق، السفير جمال بيومي، إن معاهدة السلام بين دولة الإمارات وإسرائيل «تعتبر خطوة إلى الأمام حال التزمت إسرائيل، بما تعهدت به مقابل وضع خريطة طريق نحو تدشين التعاون المشترك، وصولاً إلى علاقات ثنائية، لأنه من شأنها إيقاف الاستيطان».

وأفاد في تصريح لـ«البيان» من العاصمة المصرية، بأنه «حال عدم التزام الجانب الإسرائيلي بإيقاف ضم إسرائيل للأراضي الفلسطينية، فإن عدتم عدنا، فإسرائيل تعهدت بوقف الضم، مقابل علاقات مباشرة مع الإمارات في معاهدة السلام، ومن ثمّ فإن تراجعت عن موقفها، فإنها تكون قد أخلت بتعهدها».

واستطرد الدبلوماسي المصري السابق، قائلاً: «ينبغي أن نكون يقظين، وأن نشجع نتانياهو والرئيس الأمريكي دونالد ترمب، بأن يلتزموا»، موضحاً أن «الاتفاقيات الدولية العبرة فيها بالتطبيق والتنفيذ».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات