القوات المشتركة تُفشل هجوماً ثلاثياً للميليشيا على مأرب

أفشلت القوات المشتركة، هجوماً ثلاثياً شنته ميليشيا الحوثي على محافظة مأرب ضمن محاولتها استهداف المحافظة، وقتلت العشرات من المهاجمين كما أسقطت طائرة مسيرة حوثية.

وذكرت المصادر أن القوات المشتركة المسنودة بالقبائل تصدت لهجوم نفذته الميليشيا، في مناطق «النضود» شمال شرقي مأرب، وفي جبهة مجزر شمال غرب، في حين لا تزال المواجهات متواصلة في جبهة المخدرة، الواقعة شمال غربي محافظة مأرب. وأكدت المصادر أن المواجهات مع ميليشيا الحوثي تمتد من مديرية خب والشعف وحتى مديرية مجزر شمالي مأرب، وجبال صلب بمديرية نهم وصرواح غرب، وحتى جبهة قانية في شمالي محافظة البيضاء جنوبي مأرب.

ووفق مصادر في القوات المشتركة تحدثت إليها «البيان» فإن مواجهات عنيفة تدور في ثلاثة محاور قتالية عند محاولة ميليشيا الحوثي مهاجمة مأرب، في جبهة نجد العتق، وشمالي وغربي محافظة مأرب وأن الهجوم فشل وخسرت الميليشيا أكثر من ثلاثين مسلحاً بينهم 12 مسلحاً لقوا مصرعهم في كمين نفذ في جبهة المخدرة غربي مأرب، كما استعادت القوات المشتركة عربة مدرعة وعدداً من عربات نقل المسلحين وكميّات من الأسلحة الخفيفة والمتوسّطة كانت بحوزة الميليشيا.

المصادر ذكرت أن مقاتلات التحالف ساندت القوات المشتركة في المواجهات ونفذت عدّة غارات استهدفت تعزيزات للميليشيا في مواقع متفرّقة شرقي صنعاء وأسفرت عن تدمير العديد من الآليات القتالية وفقاً للمركز.

إلى ذلك، واصلت قوات الجيش اليمني، مسنودة بالمقاومة الشعبية وطيران تحالف دعم الشرعية، تقدمها الميداني في جبهة نجد العتق بمديرية نهم شرقي صنعاء، وسط خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف ميليشيات الحوثي الانقلابية.

وأفاد المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية، في بيان، بأن الجيش الوطني والمقاومة حرروا مواقع جديدة في جبهة نجد العتق خلال معارك متواصلة لليوم الثالث على التوالي، أسفرت عن سقوط العشرات من عناصر الميليشيات بين قتيل وجريح، إلى جانب خسائر أخرى في المعدات القتالية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات