العراق يهدد تركيا برد مسلح بعد إعلانها استمرار العدوان

تجددت، أمس، الخلافات والتهديدات بين العراق وتركيا على خلفية إصرار تركيا على مواصلة العدوان على العراق، حيث ردت بغداد بأن قواتها لديها القدرات العسكرية للدفاع عن أمن البلد من أي اعتداءات خارجية، بينما أكدت الجامعة العربية أن المرحلة المقبلة ستشهد مواقف عربية جماعية في مواجهة التدخلات التركية المرفوضة في الشؤون الداخلية للدول العربية.

وتواصل تركيا استفزاز العراق، حيث أكدت وزارة الخارجية التركية أن أنقرة ستواصل ما أسمته بالتدابير اللازمة لحماية أمن حدودها، وعقب ذلك أكدت قيادة العمليات المشتركة للقوات العراقية أن قواتها لديها القدرات العسكرية للدفاع عن أمن البلد من أي اعتداءات خارجية.

وقال الناطق باسم القيادة اللواء تحسين الخفاجي في تصريح صحافي إن «ما قامت به تركيا باستهداف ضباط عراقيين أثناء تأدية واجبهم في قيادة قوات حرس الحدود له تأثيرات سلبية على مستوى العلاقات ما بين البلدين»، واصفاً إياه «بأنه تصرف خطير يمثل نوعاً من العدوانية ضد السيادة العراقية».

وشدد المتحدث العسكري على رفض استخدام الأراضي العراقية لتصفية الحسابات، وطالب تركيا بحل مشكلتها بنفسها بعيداً عن الأراضي العراقية، مشيراً إلى القوات العسكرية العراقية لديها القدرات العسكرية للدفاع عن أمن البلد من أي اعتداءات خارجية.

ولفت المسؤول العسكري العراقي إلى أن «هنالك تعليمات قد تصدر من قبل القائد العام للقوات المسلحة بهذا الشأن».

وأعلنت الجامعة العربية، نقلاً عن مصدر مسؤول قوله، في بيان على صفحتها بـ«فيسبوك»، أنّ الأمين العام أحمد أبوالغيط أكد في اتصال مع وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، أن المرحلة المقبلة ستشهد مواقف عربية جماعية في مواجهة التدخلات التركية المرفوضة في الشؤون الداخلية للدول العربية، بما في ذلك الانتهاكات لسيادة العراق وسوريا، والتدخل العسكري التركي المرفوض في ليبيا.

دعم العراق

يأتي ذلك فيما أكد وزراء الخارجية العرب دعم بلدانهم الكامل لأمن وسيادة العراق، وإدانة الاعتداءات التركية، داعين إلى ضرورة الوقف الفوري لأي عمليات عسكرية تركية على الأراضي العراقية، وفق الخارجية العراقية.

وأجرى وزير الخارجية العراقى، اتصالات مع نظرائه العرب، على خلفيّة الاعتداء التركي السافر الذي تسبّب في مقتل ضابطين وجندي من الجيش العراقى كانوا يقومون بمهمة لبسط الأمن على الشريط الحدودي مع الجانب التركي، لإحاطة العرب بتفاصيل الاعتداء.

إدانة

ودانت فرنسا القصف التركي، الذي أدى إلى مقتل عناصر من حرس الحدود العراقي ووصفته بأنه «تطور خطير». وقالت إن «الخروقات العسكرية التركية المتكررة تعد انتهاكاً خطيراً لسيادة العراق»، داعية أنقرة إلى «إيقاف كل العمليات العسكرية، التي من شأنها المساس بعلاقات حسن الجوار ».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات