مصور لبناني يلتقط مشاهد للدمار في بيروت تخليداً لذكرى جدته

اعتاد المصور الفوتوغرافي اللبناني، مايكل خوري، التقاط مشاهد تظهر جمال بيروت باستخدام طائرته المُسيرة ومشاركة متابعيه للقطات الجميلة للمدينة على موقع انستغرام، لكن مقتل جدته في الانفجار المأساوي ببيروت دفعه لنشر لقطات للدمار الذي أصاب مدينته المحببة. وقال خوري، إنه شهد حوادث مروعة في لبنان من قبل لكنه كان يصر في تصويرها على إظهار الجانب الجميل لبيروت، أما هذه المرة فهي مختلفة لأن جدته لاقت حتفها في الانفجار. ونشأ خوري في الحي الذي كانت تعيش فيه جدته وحيث وقع الانفجار الذي أودى بحياة أكثر من 171 شخصا الأسبوع الماضي.

وعلى الرغم من ذكرياته العزيزة على قلبه في الحي، فإن خوري قرر تصوير هذا الفيديو بطائرته المُسيرة ليشاطر متابعيه الجانب المحزن للإنسانية. واعترف خوري بأن الانفجار، الذي يوصف حتى الآن بأنه حادث، لم يُفقده الأمل في مستقبل بيروت وأنه يأمل في أن تكون هذه آخر مأساة يواجهها لبنان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات