12 سنة حبساً نافذاً في عبدالغني هامل

أصدرت الغرفة الجزائية بمجلس قضاء الجزائر، أمس حكماً بـ 12 سنة حبساً نافذاً في حق المدير العام السابق للأمن الجزائري، عبد الغاني هامل المتابع بتهم ذات صلة بملفات فساد أبرزها «تبييض الأموال والثراء غير المشروع واستغلال النفوذ ».

وأصدرت نفس الهيئة أحكاماً بالسجن في حق أبناء عبد الغاني هامل، حيث تمت إدانة ابنه عميار بـ 8 سنوات حبساً وشفيق 6 سنوات ومراد 5 سنوات وابنته شهيناز بسنتين منها سنة نافذة.

وأدانت المحكمة في نفس القضية كلاً من الوزيرين السابقين عبد المالك بوضياف وعبد الغاني زعلان بصفتيهما واليين سابقين بوهران بـ 3 سنوات حبساً نافذاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات