الصحة المصرية تتحدث عن موجة ثانية لكورونا

قال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان في مصر، إن زيادة أعداد مصابي فيروس كورونا المستجد "كوفيد19" الآن طفيفة، وسببها تجمعات العيد، والدولة مستعدة لكل السيناريوهات، فكل التوقعات بشأن الموجة الثانية واردة، لكن لا أحد يستطيع تحديد موعدها، والأهم هو الإجراءات الاحترازية.

وحول إمكانية عودة إجراءات الإغلاق بسبب كورونا، أوضح "مجاهد"، خلال مداخلة هاتفية في برنامج "على مسؤوليتي"، الذي يُعرض على شاشة "صدى البلد"، مع الإعلامي أحمد موسى، أن ما نطلبه من المواطنين هو الحفاظ على الإجراءات الوقائية، للحفاظ على صحتهم وعلى عملهم، "احمي نفسك ومن حولك"، وفقا لصحيفة الوطن.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، أنه تم صرف العلاج لمليون و800 ألف، ضمن مبادرة رئيس الجمهورية لعلاج الأمراض المزمنة، مناشدا أصحاب الأمراض المزمنة، بالتوجه إلى أقرب مستشفى أو وحدة صحية، لتلقي خدمة الكشف، وصرف الدواء بالمجان ضمن مبادرة الرئيس.

وأشار إلى أن مبادرة الرئيس لعلاج الأمراض المزمنة، توفر 108 أصناف دواء، مشيرا إلى أن المبادرة التي تشمل أمراض القلب والسكر، ستضم مرض الفشل الكلوي خلال الفترة المقبلة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات