السيول تهدد المدن التاريخية في اليمن

 انهار 111 منزلاً في مدينة صنعاء القديمة جراء الأمطار الغزيرة والسيول، خلال الأيام الماضية حيث باتت مباني مدينة صنعاء المسجلة في قائمة التراث العالمي مهددة بالانهيار والتدمير.

 وناشدت اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم منظمة الأمم المتحدة يونسكو التدخل لإنقاذ مباني مدينة صنعاء المسجلة في قائمة التراث العالمي من الانهيار والتدمير، ومعالجة ما لحق بها من أضرار جسيمة جراء الأمطار والسيول.

وطالبت اللجنة بضرورة الاستجابة السريعة وبصورة عاجلة للحيلولة دون وقوع كارثة كبيرة في هذا الإرث الإنساني والتاريخي

وجهت منظمات حقوقية، مناشدة عاجلة للمجتمع الدولي والإقليمي، إلى مساعدة سكان المناطق اليمنية التي تعرضت لأضرار بالغة بسبب كوارث السيول.

جاء ذلك في بيان مشترك لمنظمات سام، دفاع، تمكين، المركز الأمريكي للعدالة وشبكة نساء من أجل اليمن.

وأكد البيان أن اليمن يواجه كارثة إنسانية غير مسبوقة جراء سيول تضرب البلاد وعلى وجه الخصوص الحديدة والعاصمة صنعاء ومأرب وعدن وعمران إضافة إلى محافظات أخرى منذ نحو أسبوعين.

وأكدت المنظمات إن الصور الأولية التي اطلعت عليها، وتداولتها وسائل الإعلام تؤكد أن اليمن يتعرض لكارثة إنسانية غير مسبوقة جراء السيول، مما يشكل عبئاً إضافياً على المدنيين، ويفاقم الأزمة الإنسانية في اليمن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات