تصعيد حوثي جديد وسط مدينة الحديدة

صعّدت ميليشيا الحوثي من خروقاتها لاتفاق وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة، وحاولت التسلل إلى مواقع القوات المشتركة في شارع الخمسين التي تصدت للمحاولة وأفشلتها.

وذكر الإعلام العسكري للقوات المشتركة «إن هذه القوات خاضت مواجهات عنيفة مع ميليشيا الحوثي في الحي الشرقي لمدينة الحديدة غرب اليمن واستخدمت فيها الأسلحة الثقيلة عقب محاولة ميليشيا الحوثي، تنفيذ محاولة تسلل باتجاه مواقع القوات المشتركة في شارع الخمسين وسوق الحلقة وسيتي ماكس وحي 7 يوليو شرق المدينة».

ووفق بلاغ عسكري تسلمت «البيان» نسخة منه فإن المواجهات مع ميليشيا الحوثي داخل مدينة الحديدة امتدت إلى محيط معسكر الدفاع الساحلي. وأسفرت عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الحوثيين وإصابة عدد من جنود القوات المشتركة.

وفي بلاغ آخر ذكرت القوات المشتركة أن ميليشيا الحوثي استهدفت بقصف مدفعي قرى ومزارع السكان في مناطق دخنان ووادي رمان والنخيلة جنوب غرب مديرية الدريهمي، وأن الوحدات التي تتولى تأمين وحماية التجمعات السكنية ردت على مصادر النيران وأخمدتها.

أما في محافظة البيضاء وسط البلاد فقتل 7 من ميليشيا الحوثي ودمرت سيارة دفع رباعي كانت تنقلهم، في كمين نفذته المقاومة الشعبية هناك، حيث قام أفراد مقاومة آل حميقان بنصب كمين لتعزيزات حوثية بين منطقة قربة والمواقع الأمامية للحوثيين، وتمكنوا من إحراق السيارة التي كانت المجموعة تستقلها في هذا الطريق.

وكانت مقاومة آل حميقان، أفشلت قبل أيام هجوماً كبيراً للميليشيا الحوثية حاول التقدم إلى مواقع المقاومة في جبهتي الحبج ولجردي. حيث تشهد جبهات عدة في البيضاء مواجهات مستمرة بين القوات المشتركة المسنودة بالمقاومة، تكبدت فيها عناصر الحوثي خسائر كبيرة في العدة والعتاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات