تضامن أوروبي وعربي واسع مع لبنان

في ظل الكارثة التي يعيشها لبنان جراء الانفجار الذي دمّر مرفأ بيروت وخلّف دماراً واسعاً، يتداعى قادة العالم ومؤسساته إلى العاصمة اللبنانية لإظهار التضامن وحشد الدعم وتقديم المساعدات.

وذكر رئيس المجلس الأوروبي، شارل ميشيل، أنّه سيتوجه إلى بيروت، اليوم، تأكيداً على تضامن أوروبا مع الشعب اللبناني وللقاء المسؤولين. وكتب ميشيل على «تويتر»: «سأسافر إلى بيروت لنقل تضامن أوروبا مع الشعب، بمشاعر من الصدمة والحزن، نساند هؤلاء المتضررين ونقدم لهم المساعدة». ومن المرتقب مشاركة المؤسسات الأوروبية، في مؤتمر للجهات المانحة تنظمه فرنسا غداً لتأمين مساعدات إنسانية عاجلة لسكان بيروت.

وأعلن الناطق باسم المفوضية الأوروبية، اريك مامير، أنّ المفوضية ستمثّل بالمفوض المكلف المساعدة الإنسانية جانيز لينارتشيتش، فيما سينظم المؤتمر عبر الفيديو بهدف جمع أموال لتقديم مساعدة إنسانية عاجلة. إلى ذلك، يتوجه الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، إلى بيروت، اليوم، تضامناً مع لبنان. وطالب أبو الغيط في البيان، بتحرك دولي فوري لمساعدة لبنان على مواجهة الكارثة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات