الرئيس اللبناني: المطالبة بتحقيق دولي في انفجار بيروت تضييع للحقيقة

اعتبر الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم، أن طلب التحقيق الدولي الذي اقترحه نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون في انفجار مرفأ بيروت "تضييع للحقيقة".

وقال لصحافيين في القصر الجمهوري في بعبدا قرب بيروت، إن الانفجار الضخم الذي أودى بحياة 154 شخصاً وإصابة أكثر من خمسة آلاف آخرين بجروح الثلاثاء، قد يكون نتج عن "إهمال أو تدخل خارجي بواسطة صاروخ أو قنبلة".

ورداً على سؤال عمّا إذا كان مطلب التحقيق الدولي "تضييعاً للحقيقة"، أجاب "أكيد.. لا معنى لأي حكم إذا طال، لأن القضاء يجب أن يكون سريعاً والعدالة المتأخرة ليست بعدالة".

وأشار إلى أن التحقيق الذي تقوم به السلطات اللبنانية "يشمل اليوم عشرين شخصاً، ولكن لا يمكن القبض على أحد وادخاله السجن قبل التحقيق. وعندما تصل التحقيقات إلى أي من المسؤولين تؤخذ إفادته ثم تتخذ الإجراءات اللازمة بحقه".

وأكد أنه "لن يكون هناك كبير أو صغير" أمام العدالة، "ولن تكون العدالة كالعادة حيث الصغار يعلقون والكبار ينفذون".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات