هل يحتاج المصريون العائدون إلى بلدهم شهادة خلو من كورونا؟

أكد المتحدث الرسمي باسم مجلس الوزراء المصري، نادر سعد، مساء أمس الخميس، أن الوضع الصحي والوبائي لمواجهة فيروس كورونا المستجد أصبح تحت السيطرة ومطمئناً لحد كبير.

وقال سعد خلال تصريحات تليفزيونية إن الأعداد تتناقص، سواء الإصابات أو الوفيات، مشيرًا إلى أن الحكومة قررت مطالبة غير المصري القادم من الخارج، بإحضار شهادة "بي سي آر" PCR  للكشف عن فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" بنتيجة سلبية، عدا القادمين من مطارات جنوب سيناء والبحر الأحمر ومطروح.

وأضاف أن المصريين العائدين من الخارج والحاملين لجواز السفر المصري لن يطلب منهم هذه الشهادة.

ولفت سعد، إلى أن السياح الموجودين في المحافظات السياحية لن يسمح لهم بمغادرتها، مشيرا إلى أنه يلزم لخروجه لزيارة محافظة القاهرة مثلًا أو أي محافظة أخرى، أن يحصل على شهادة "بي سي آر".

وأشار إلى أن الوضع الجيد في مواجهة فيروس كورونا، حدث بسبب الاجراءات التي اتخذتها الحكومة، وبسبب التزام المواطنين بارتداء الكمامات، وباقي الإجراءات الاحترازية، محذرا من فقدان هذا الوضع، مؤكدًا أن الوضع الاحترازي لن ينتهي، إلا بظهور مصل فعال للفيروس.

وأضاف "نحن نولي صحة المواطن المصري اعتبارًا كبيرًا، ولذلك سيتم تطبيق إجراء اشتراط حمل تحليل "بي سي آر"، مؤكدًا أن هذا القرار سيخضع للمراجعة الدورية، وطبقا لمتغيرات الوضع الوبائي في مصر.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات