محافظ بيروت باكياً: الكارثة أشبه بهيروشيما

جانب من الانفجار الثاني | ‏ رويترز

ذرف محافظ بيروت، مروان عبود، الدموع وهو يتحدث عن الانفجار الضخم الذي هز العاصمة اللبنانية، أمس. وقال عبود، في تصريح خاص لـ«سكاي نيوز عربية»: «كان هناك حريق في البداية، بعد ذلك وقع الانفجار الذي لا نعرف أسبابه»، مشيراً إلى أن الانفجار «يشبه ما حصل في اليابان، بهيروشيما وناغازاكي». وتابع: «لم أرَ في حياتي دماراً بهذا الحجم.. هذه نكبة وطنية.. هذه مصيبة على لبنان». وقال عبود خلال تفقده مكان الانفجار في المرفأ: «إن معالم مرفأ بيروت اختفت إلى حد كبير نتيجة الانفجار وهناك أضرار جسيمة في وسط بيروت كما أن وضع المستشفيات في بيروت صعب». وخلال قوله «ما يحصل للشعب اللبناني كثير»، وبكى مروان عبود وهو يتحدث. وختم حديثه بالقول «أناشد الشعب اللبناني بالتماسك.. نحن أقوياء وسنظل أقوياء».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات