أول تصريح من مسؤول لبناني حول انفجار مرفأ بيروت

قال المدير العام لقوى الأمن الداخلي في لبنان عباس إبراهيم إن الانفجار الهائل الذي حدث في منطقة مرفأ بيروت وقع في جزء به مواد شديدة الانفجار وليس متفجرات مثلما ذكرت في السابق الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية في البلاد.

وفي تصريحات للصحفيين بثتها قنوات تلفزيونية رفض إبراهيم التكهن بسبب الانفجار وقال "لا يمكن استباق التحقيقات".

وكان انفجار كبير قد وقع اليوم الثلاثاء في مرفأ بيروت، وتسبّب بوقوع ضحايا وعشرات الإصابات وبدمار كبير في أنحاء مختلفة من العاصمة. وأصيب السكان بالذعر فيما عم الدمار كل أنحاء العاصمة.

ولم يعرف بعد سبب الانفجار. وقال مصدر أمني إنه وقع في مرفأ بيروت القريب من وسط العاصمة، مشيرا الى وقوع انفجارين متتاليين.

وذكر شاهدان لصحافية في وكالة فرانس برس في مكان الانفجار أن عشرات الجرحى لا يزالون ممددين على الأرض على أرض المرفأ.

وأقفلت القوى الأمنية كل الطرق المؤدية الى المرفأ، ومنع الصحافيون من الاقتراب.

ولم يسمح إلا لسيارات الإسعاف والدفاع المدني بالمرور. وكان أقرباء موظفين في المرفأ يجادلون القوى الأمنية مصرين على دخول حرم المرفأ للاطمئنان الى أقربائهم.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات