ضيوف الرحمن يرمون الجمرات ويؤدّون طواف الوداع

حجاج بيت الله الحرام يطوفون حول الكعبة المشرّفة | أ.ب

بدأ حجاج بيت الله الحرام، أمس، ثاني أيام التشريق، برمي الجمرات الثلاث، مبتدئين بالجمرة الصغرى فالوسطى ثم جمرة العقبة، وسط تنظيم دقيق وإجراءات احترازية عالية. وتم تطبيق قواعد التباعد المكاني بين الحجيج، حفاظاً على سلامتهم وسلامة الكوادر المشاركة في خدمتهم، خلال رمي الجمرات.

ووفق ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية، فقد جرت تحركات الحجاج وخطة التفويج نحو منشأة الجمرات لرمي الجمرات الثلاث، وفق خطة تفصيلية إجرائية ووقائية، لإنهاء جميع مراحل رمي الجمرات بشكل آمن صحياً، بوضع مسارات ملونة محددة تحدد حركة الحجيج، فضلاً عن الملصقات الأرضية الإرشادية لترتيب توافد الحجيج في رمي الجمرات. وتوجّه الحجاج بعد الانتهاء من الرمي في مشعر منى، مقر سكنهم في مشعر منى، وذهبوا بعدها إلى مكة المكرمة لأداء طواف الوداع.

اكتمال استعدادات

إلى ذلك، أعلنت السعودية، استكمال كل الاستعدادات والترتيبات اللازمة في المسجد الحرام لاستقبال حجاج بيت الله الحرام، لأداء طواف الوداع.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية، عن قائد القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام، اللواء يحيى بن عبد الرحمن العقيل، قوله: «نعمل على تنفيذ الخطط المعتمدة لإنجاح حج هذا العام وفق التدابير الوقائية والإجراءات الاحترازية، منذ قدوم حجاج بيت الله الحرام إلى مكة المكرمة وصولاً إلى أداء طواف الوداع، حيث رُتب دخولهم من أبواب معينة، وفق مسارات محددة من وقت الدخول حتى النزول إلى صحن المطاف، وتوزيعهم على المسارات التي روعي فيها التباعد المكاني، والبدء بالطواف بشكل جماعي».

ولفت قائد القوة الخاصة لأمن المسجد الحرام، النظر إلى استعداد قوة أمن الحرم للمشاركة مع جميع الجهات الرسمية لخدمة ضيوف الرحمن ليؤدوا مناسكهم بسلام آمنين، وفق الاشتراطات الصحية والتدابير الوقائية للحفاظ على صحة وسلامة حجاج بيت الله الحرام.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات