مقتل قيادات حوثية في الساحل الغربي

تمكنت قناصة القوات المشتركة اليمنية من قتل خمسة من قيادات وعناصر ميليشيا الحوثي في جبهات القتال بالساحل الغربي بعد عملية رصد لتحركات الميليشيا، وفق ما أفاد المركز الإعلامي لألوية العمالقة في جبهة الساحل الغربي بالحديدة، اليوم الأحد. وتوثق مشاهد مصورة لحظة قتل خمسة قيادات وأفراد حوثيين بعمليات استهداف دقيقة ومركزة.

ونقل الإعلام العسكري للقوات المشتركة عن مصادر محلية قولها، إن الميليشيا فتحت نيران أسلحتها الرشاشة على منازل اليمنيين والأحياء السكنية بشكل همجي، مضيفة أن الاستهداف «حرم اليمنيين فرحة العيد وخلّف حالة من الخوف والهلع لدى اليمنيين، لا سيما النساء والأطفال».

كما أطلقت ميليشيا الحوثي نيران أسلحتها المتوسطة على القرى السكنية ومزارع اليمنيين في منطقة الجبلية التابعة لمديرية التحيتا، جنوب الحديدة.

وأفادت مصادر محلية بأن الحوثيين أطلقوا نيران أسلحتهم الرشاشة عيار 12.7 وعيار 14.5 ومعدل البيكا صوب القرى السكنية ومزارع اليمنيين في المنطقة، كما قاموا بعمليات قنص على المارة في الطرقات. وأضافت المصادر أن الاستهداف كان «بشكل هستيري»، ما أعاق تنقل اليمنيين وحرمهم من الابتهاج بفرحة العيد، بينما سادت حالة من الخوف والهلع وسطهم.

يذكر أن قناصة القوات المشتركة تمكنت خلال الأيام الأخيرة من قتل عشرات العناصر والقيادات الحوثية الذين يستهدفون المدنيين والأحياء السكنية في مختلف مناطق الساحل الغربي. يشار إلى أنه في أول أيام عيد الأضحى، حرمت ميليشيا الحوثي عدداً من اليمنيين من الاستمتاع بفرحة العيد، حيث استهدفت منازلهم في حي بني عفيف جنوب مدينة التحيتا التابعة لمحافظة الحديدة غرب اليمن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات