هجوم دامٍ على قرية في دارفور رداً على اعتقال قائد ميليشيا

شنّ مسلحون هجوماً على قرية في ولاية جنوب دارفور في السودان، رداً على اعتقال قائدهم بعد إبلاغ القرويين الشرطة عنه، وفق ما أفاد اليوم زعيم قبلي تحدث عن سقوط عدد غير محدد من الضحايا.

وشكل إقليم دارفور (غرب) مسرح نزاع خلال العقد الماضي بين السلطة ومتمردين أدى إلى سقوط عشرات آلاف القتلى، ولا تزال المنطقة تشهد أحداث عنف.

وقال زعيم من قبيلة إفريقية الأصل: "هاجم عناصر ميليشيا الجمعة قرية أورينغا، جنوب نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور. أحرقوا ونهبوا منازل وأطلقوا النار على السكان، لكننا لا نعلم الحصيلة الدقيقة للضحايا".

ويمثل ذلك، وفقاً له، هجوماً انتقامياً، إذ قدم قبل ثلاثة أيام قائد الميليشيا إلى القرية نفسها ليطلب من السكان المغادرة، فاتصل هؤلاء بالشرطة التي اعتقلته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات