العيد في التحيتا المدنيون تحت نيران الحوثي

استقبل سكان التحيتا جنوب الحديدة، أول أيام عيد الأضحى المبارك، تحت نيران ميليشيا الحوثي، فيما لقي عدد من عناصر الميليشيا مصرعهم، في محاولة تسلل شرق منطقة الجاح في الحديدة. وذكرت القوات المشتركة، أنّ سكان مدينة التحيتا استقبلوا أول أيام عيد الأضحى المبارك، تحت وطأة نيران الميليشيا الحوثية وجرائمها الإنسانية المستمرّة بحق المدنيين، إذ استهدفت الميليشيا منازل السكان في حي بني عفيف جنوب المدينة بشكل همجي. ووفق مصادر مطلعة، فإنّ الاستهداف حرم السكان من فرحة العيد وخلّف حالة من الخوف والهلع لدى المدنيين، لاسيما النساء والأطفال. إلى ذلك، لقي عدد من عناصر ميليشيا الحوثي، مصرعهم وجرح آخرون في الحسينية، وسط فرار جماعي للناجين من استهداف القوات المشتركة، أثناء إحباط عملية تسلل شرق منطقة الجاح بمحافظة الحديدة.

ووفق مصدر عسكري في القوات المشتركة، فإنّ الميليشيا دفعت مجموعة قتالية تطلق عليها «كتائب الموت» من مزارع الحسينية، لمهاجمة الوحدات المرابطة لتأمين التجمعات السكنية في منطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه، حيث انتهت المحاولة بالفشل الذريع. وذكر المصدر، أنّ وحدات الاستطلاع رصدت تحرّكات وانتشار عناصر الميليشيا قبل وصولها مناطق الخطر بكيلومترات عدة، وسرعان ما تعاملت معها مدفعية القوات المشتركة بنجاح، حيث قتل وجرح عدد من عناصر الميليشيا المشاركين في محاولة التسلل. وتجرّعت ميليشيا الحوثي، هزائم موجعة خلال الشهر الجاري في مختلف قطاعات جبهة الساحل الغربي، إذ دحرت القوات المشتركة مجموعات قتالية جديدة استقدمتها الميليشيا من محافظات عدة في سياق تصعيد ممنهج انتهى بالفشل الذريع، فيما اندلعت مواجهات متقطعة بالأسلحة المتوسطة بين القوات المشتركة والميليشيا في محافظة الضالع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات